.
.
.
.

بعد تعرضهم للهجوم.. لاعبو شالكه يحسمون موقفهم

نشر في: آخر تحديث:

يستطيع لاعبو فريق شالكه أن يحددوا ما إذا كانوا يريدون اللعب في آخر مباريات الفريق بالدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) قبل الهبوط، وذلك بعد أن تعرض اللاعبون والمسؤولون لهجوم الجماهير في منتصف الأسبوع الماضي.

وقال بيتر كنابل عضو مجلس إدارة شؤون الرياضة بالنادي، لصحيفة "بيلد" يوم الجمعة: يمكنني العيش مع هذا المنصب إذا كان هناك لاعب لا يرغب في اللعب لشالكه في المباريات الأربع المتبقية.

وقال كنابل إن المسؤولين يعقدون جلسات فردية مع اللاعبين ويقدمون المساعدة.

وقامت مئات الجماهير بإهانة الفريق ومهاجمة اللاعبين والمسؤولين جسديا عندما عاد الفريق لملعبه عقب الخسارة صفر- 1 أمام أرمينيا بيلفيلد، وهي الخسارة التي أكدت هبوط الفريق من البوندسليغا للمرة الرابعة في تاريخه.

وتحدثت الشرطة عن عنف هائل وتحقق في الواقعة.

ولن يلعب شالكة مباراته في الجولة الحادية والثلاثين من الدوري الألماني، خاصة أن مباراته أمام هيرتا برلين التي كان من المفترض إقامتها السبت تم تأجيلها بسبب دخول فريق هيرتا برلين للحجر الصحي.