.
.
.
.

ليدز يعرقل يونايتد ويحرمه مواصلة الانتصارات

نشر في: آخر تحديث:

عرقل ليدز يونايتد انطلاقة مانشستر يونايتد وحرمه من مواصلة انتصاراته المتتالية في الدوري الإنجليزي لكرة القدم بتعادل سلبي ثمين اليوم الأحد في المرحلة الـ33 من المسابقة، والتي شهدت اليوم أيضا فوز بيرنلي على مضيفه وولفرهامبتون 4 - صفر.

على استاد "إيلاند رود"، نجحت خطة ليدز يونايتد في التصدي للقدرات الهجومية الجيدة لمانشستر يونايتد، وانتزع الفريق بيقادة مديره الفني الأرجنتيني مارسيلو بييلسا نقطة ثمينة رفعت رصيده إلى 47 نقطة في وسط جدول المسابقة.

وخسر مانشستر يونايتد نقطتين ثمينتين في صراعه مع جاره مانشستر سيتي متصدر جدول المسابقة ، حيث رفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 67 نقطة في المركز الثاني بفارق عشر نقاط خلف مانشستر سيتي الذي أصبح بحاجة للفوز في مباراتين فقط من المباريات الخمسة المتبقية له في المسابقة هذا الموسم ليتوج بلقب المسابقة رسميا.

وانفرد ليدز بالمركز التاسع بفارق نقطة واحدة أمام أرسنال حيث حقق الفريق التعادل اليوم للمباراة الثانية على التوالي في المسابقة وذلك بعد ثلاثة انتصارات متتالية.

وفرض مانشستر يونايتد سيطرة شبه تامة على مجريات اللعب في الربع ساعة الأول من المباراة ولكنه لم يستطع ترجمة هذه السيطرة إلى أهداف حيث اصطدم الفريق ببسالة وتنظيم دفاعي من لاعبي ليدز يونايتد.

وبمرور الوقت ، تخلى ليدز عن انكماشه الدفاعي وبدأ في التقدم إلى نصف ملعب مانشستر يونايتد، وكاد الفريق يحصل على ضربة جزاء في الدقيقة 19 عندما ارتطمت الكرة بذراع لوك شو لاعب مانشستر داخل منطقة الجزاء ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب بعد مراجعة نظام حكم الفيديو المساعد (فار).

وبعدها ، انحصر اللعب في وسط الملعب معظم الوقت حيث باءت جميع المناوشات الهجومية من الفريقين بالفشل. وأنهى ستيوارت دالاس هجمة منظمة لليدز في الدقيقة 34 بتسديدة قوية زاحفة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها دن هيندرسون حارس مرمى مانشستر بثبات.

ونال لوك آيلنيغ مدافع ليدز إنذارا في الدقيقة 37 للخشونة مع ماركوس راشفورد خلال اندفاع الأخير في الناحية اليسرى. وسدد راشفورد ضربة حرة من أمام منطقة الجزاء في الدقيقة 45 ولكن حارس مرمى ليدز أبعدها بصعوبة من تحت العارضة إلى ركنية لم تستغل جيدا لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي. واستأنف الفريقان مناوشاتهما الهجومية مع بداية الشوط الثاني ولكن دفاع ليدز واصل صموده في مواجهة مانشستر ، كما عاند الحظ ليدز في فرصة ثمينة أمام مرمى مانشستر. ورد مانشستر بهجمة منظمة سريعة في الدقيقة 57 أنهاها برونو فيرنانديز بتسديدة زاحفة من داخل منطقة الجزاء لكن الكرة مرت خارج القائم. وتوالت المحاولات الهجومية غير المجدية من الفريقين دون تشكيل خطورة حقيقية كبيرة على المرميين حتى انتهى اللقاء بالتعادل السلبي.