.
.
.
.

استقالة 5 مديرين تنفيذيين في رابطة الدوري الإنجليزي

نشر في: آخر تحديث:

تقدم المديرون التنفيذيون لخمسة من كبار أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم باستقالاتهم من مناصبهم باللجان الفرعية لرابطة البطولة، عقب فشل مشروع دوري السوبر الأوروبي.

واستقال إد وودوارد، نائب الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد، وتوم فيرنر رئيس ليفربول من المجموعة الاستشارية لحقوق بث الأندية، في حين ترك بروس باك رئيس تشيلسي لجنة التدقيق والأجور والمكافآت.

كما استقال فيناي فينكاتشام، الرئيس التنفيذي لأرسنال، ونظيره في مانشستر سيتي فيران سوريانو من المجموعة الاستشارية الاستراتيجية للنادي.

ظهرت تلك التحركات بعد 11 يوما من إعلان هذه الأندية وكذلك توتنهام هوتسبير، في 18 أبريل الجاري، عن انضمامهم لبطولة دوري السوبر الأوروبي الجديدة، والتي واجهت انتقادات حادة قبل الإعلان عنها رسميا بعد تسريب أنباء في الساعات السابقة.

وأثار ذلك الغضب، حيث كان مقررا أن تحصل ستة من أكبر أندية الدوري الإنجليزي الممتاز على ثروات تفوق بكثير تلك المتاحة لمنافسيهم المحليين.

في غضون 48 ساعة، انهار المشروع مع انسحاب أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، ولكن من خلال إظهار استعدادهم للانضمام لدوري السوبر، والقيام بذلك دون استشارة الآخرين الذين قد يتأثرون، تبسبب ذلك في إثارة غضب المنافسين المحليين.

كانت هناك دعوات بفرض عقوبات على تلك الأندية من خلال خصم النقاط أو غرامات مالية، لكن يبدو أن هذه الدعوات غير مرجحة الآن.

من خلال فقدان تمثيلهم التنفيذي في اللجان الفرعية، بناء على طلب واضح من 14 ناديا متضررا، يتضاءل تأثير الفرق "المنشقة" في الوقت الحالي.

ذكرت شبكة (سكاي) الإخبارية الأسبوع الماضي أن الرئيس التنفيذي للدوري الإنجليزي الممتاز ريتشارد ماسترز اتصل بكل من المديرين التنفيذيين الستة وطلب منهم التنحي.

في المقابل ذكرت شبكة (إيسبن) أن نادي توتنهام لم يكن لديه ممثل في اللجان الفرعية.

من المقرر أن يستقيل وودوارد من منصبه في نادي مانشستر يونايتد في نهاية العام الحالي، وهو القرار الذي تم الإعلان عنه بعد الفشل الذريع في دوري السوبر، لكن المصادر قالت إنه ليس نتيجة لتلك الحلقة.

وتحدث الكثير من المديرين الفنيين، من بينهم الإسباني جوسيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي والألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول، ضد مفهوم دوري السوبر، إلى جانب العديد من اللاعبين ومجموعات المشجعين وهيئات كرة القدم الكبرى والسياسيين وحتى العائلة المالكة لبريطانيا.

من جانبها، لم تصدر رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز أي تعليق رسمي على استقالات المديرين التنفيذيين حتى الآن.