.
.
.
.

أرتيتا: جميع الوظائف تخضع للتدقيق.. لن أستسلم

نشر في: آخر تحديث:

أكد ميكيل أرتيتا المدير الفني لفريق أرسنال الإنجليزي لكرة القدم أنه مازال الرجل القادر على قيادة الفريق لاستعادة أمجاده رغم أن فريقه فشل في التأهل لنهائي الدوري الأوروبي وودع البطولة أمام فياريال الإسباني.

ويواجه أرسنال أول موسم بدون المشاركة في بطولة أوروبية منذ 25 عاما وذلك بعدما تعادل سلبيا أمام فياريال في إياب الدور قبل النهائي من الدوري الأوروبي.

وكان فريق أرسنال خسر مباراة الذهاب 1 - 2 في إسبانيا وفشل في قلب الخسارة، حيث تتمكن أوناي إمري، مدرب فياريال، في الفوز على فريقه السابق، أرسنال، ليصل إلى المباراة النهائية للبطولة التي ينجح فيها دائما.

وبعد التعادل السلبي على ملعب الإمارات أصبحت آمال أرسنال في اللعب بأوروبا متوقفة على نتائج غريبة غير متوقعة الحدوث في الدور الممتاز.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية "بي.ايه.ميديا" أنه بما أن أرسنال في طريقه لإنهاء الدوري في أسوأ مركز له منذ 1995 - 1996، بدأت الضغوط تزداد عليه من قبل بعض أقسام المشجعين- وذلك رغم الفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي في العام الماضي.

وبسؤاله عما إذا كان لديه الثقة في قدراته لإنجاز المهمة، رد ببساطة: "نعم". وعند سؤاله عما إذا كان شعر إنه بات مهددا بالرحيل عن منصبه، قال أرتيتا: "أعتقد أن جميع الوظائف تخضع للتدقيق".

وقال أرتيتا أيضا إنه لم يكن ليتواجد إذا لم يكن يعتقد أنه قادر على رفع معنويات لاعبيه وأكد: "سترى هذا. الأمر ليس مجرد كلام، الأمر متعلق بإظهار هذا في الملعب".