.
.
.
.

أردوغان يخلط السياسة بالرياضة في دوري أبطال أوروبا

نشر في: آخر تحديث:

خلط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السياسة بالرياضة وذلك عندما اعتبر أن قرار نقل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا بين مانشستر سيتي وتشيلسي الإنجليزيين أواخر الشهر الجاري من إسطنبول التركية إلى بورتو البرتغالية، جاء نتيجة ضغط رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون.

وقال أردوغان للتلفزيون التركي يوم الأربعاء: قبل عامين، تم إبلاغنا بأن النهائي سيقام في تركيا، لكن الأمور تغيرت بشكل مفاجئ عندما تأهل فريقان إنجليزيان للنهائي، لم نتمكن من مجاراة ما فعله رئيس الوزراء البريطاني منذ ذلك الحين، لقد مارس الكثير من الضغوط في هذه القضية.

واشتكى أردوغان من أن محادثات تركيا مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ووزراء بريطانيين لم تحقق أي نتائج، مضيفاً أن إسطنبول تلقت وعدا باستضافة نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2023.

وأعلن الاتحاد القاري الأسبوع الماضي أن نهائي دوري الأبطال المقرر في 29 مايو الحالي انتقل من إسطنبول إلى بورتو للسماح للجماهير الإنجليزية بالسفر وفقا لقيود جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وكان النهائي مقررا في استاد أتاتورك الأولمبي في إسطنبول، لكن بريطانيا وضعت تركيا في "القائمة الحمراء"، ما يعني أن جماهير إنجلترا لا يمكنها حضور المباراة. لكنها ستسافر الآن إلى بورتو لمشاهدة النهائي في ستاد دراغاو.