.
.
.
.

طبيب مارادونا الشخصي يواجه عقوبة السجن لمدة 25 عاماً

نشر في: آخر تحديث:

بعد أقل من ستة أشهر على وفاة لاعب كرة القدم الأرجنتيني الأسطوري دييغو مارادونا، وجه مكتب المدعي العام تهم القتل ضد فريقه الطبي وفريق التمريض.

ويواجه طبيب مارادونا الشخصي ليوبولدو لوك وطبيبته النفسي أوغستينا كوساشوف والعديد من الممرضات عقوبة سجن تتراوح بين ثماني و25 عاما في حالة إدانتهم، وفقًا لتقارير صحيفة لا ناسيون يوم الخميس نقلاً عن مصادر قضائية ومحطة تي إن التلفزيونية.

وصدر قرار بمنع المتهمين السبعة من مغادرة البلاد وسيتعين عليهم الإدلاء بأقوالهم بدءًا من نهاية مايو الجاري.

وتوفي مارادونا بنوبة قلبية العام الماضي في نوفمبر عن 60 عاما، حيث كان يتعافى من جراحة في المخ في ذلك الوقت.

وقدمت لجنة من الخبراء مؤخرًا مزاعم جادة ضد أطبائه وممرضاته.

واستشهدت محطة تي إن بوثيقة من 29 صفحة صدرت عن مكتب المدعي العام أفادت بأن العاملين في المجال الطبي، على الرغم من إدراكهم لسوء صحة المريض: اتخذوا إجراءات مخالفة للممارسات الطبية وفشلوا في القيام بإجراءات محددة، ما أدى إلى تفاقم الحالة الصحية لدييغو أرماندو مارادونا. وجعل وضعه في حالة ميئوس منها.