.
.
.
.

كونتي يودع إنتر ميلان برسالة مؤثرة

نشر في: آخر تحديث:

تحدث أنطونيو كونتي لأول مرة منذ فسخ عقده مع إنتر ميلان بطل دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، وتوجه بالشكر إلى اللاعبين والطاقم المعاون والجماهير على جهودهم في التتويج باللقب وإعادة النادي للمكانة التي يستحقها.

وقاد كونتي إنتر لأول ألقابه في الدوري منذ 11 عاما هذا الموسم، لكنه اتفق مع إدارة النادي أمس الأربعاء على إنهاء عقده قبل عام على نهايته وسط تقارير تفيد بأنه مستاء من خطط النادي لتقليص النفقات وبيع اللاعبين بسبب التداعيات المالية لجائحة كوفيد-19.

وكتب كونتي عبر حسابه على تطبيق "إنستغرام": يا لها من رحلة على مدار العامين الماضيين! كل يوم نصبح أقوى وأكثر اصرارا بالمزيد من العزيمة والتضحية، ونجحنا في تجاوز القدرات المتوسطة التي لطالما أحاطت بالنادي. لا توجد أعذار، لكن بالعمل والعمل فقط، إلى جانب الاحترام والتعليم. نجحنا في استعادة لقب الدوري بعد 11 عاما، لكن قبل كل شيء أعادنا إنتر إلى حيث ينتمي بسبب تاريخه وتقاليده. شكرا لكل الذين جعلوا كل هذا ممكنا! اللاعبون، والطاقم المعاون والرئيس والمديريون وكل من ساعدنا وساندنا خلال هذين العاميين.

وقال كونتي إن إنتر نجح خلال فترة صعبة للغاية بسبب الجائحة وأنهم شعروا دائما بدعم وحماس الجماهير.

ولم يحقق إنتر مركزا أعلى من الرابع خلال ثماني سنوات قبل وصول كونتي في 2019، لكن المدرب السابق لتشيلسي قاد الفريق للمركز الثاني في أول مواسمه قبل أن يتوج باللقب في موسم 2020-2021.

ومع ذلك، تعارضت طموحات المدرب البالغ عمره 51 عاما لتطوير فريقه مع الوضع المالي للنادي، حيث تردد أن إنتر يسعى لتخفيض الأجور بنسبة تتراوح بين 15 و20 بالمئة وتحقيق من 70 إلى مئة مليون يورو من مبيعات اللاعبين قبل الموسم المقبل.