.
.
.
.

إنجلترا تتمسك بموقفها ضد العنصرية رغم صيحات الاستهجان

نشر في: آخر تحديث:

قال غاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا إن فريقه لن ينشغل فقط بكرة القدم خلال بطولة أوروبا، فيما أكد المدافع لوك شو أن التشكيلة متحدة ضد الظلم العرقي رغم تهكم بعض الجماهير.

وتأتي التعليقات بعد مطالبة إنجلترا باحترام مبادرات ضد التمييز مثل الجثو على الركبة قبل المباريات وهو ما تجاهله عدد قليل من المشجعين خلال لقاء ودي أمام رومانيا في ختام الاستعدادات لبطولة أوروبا 2020.

وقال الظهير الأيسر لوك شو الثلاثاء عن القضية التي طغت على اهتمام وسائل إعلام بريطانية خلال التحضيرات للبطولة: سنواصل القيام بهذا التصرف ونؤمن بأننا لا نريد التوقف.

وانتشرت مبادرة الجثو على الركبة العام الماضي دعما لحركة "بلاك لايفز ماتر" أو (حياة السود مهمة) وأصبحت ركيزة قبل انطلاق مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز وسط متابعة الملايين حول العالم.

لكن يعتقد مشجعون أن المبادرة فقدت تأثيرها واعترضوا على تسييس كرة القدم لكن صيحات الاستهجان قوبلت بتصفيق حار في مباراة رومانيا.

وقال ساوثغيت في خطاب مفتوح للجماهير إن من مسؤولياته التفاعل مع المجتمع والمساعدة في تسليط الضوء على قضايا مثل العنصرية.

وأضاف: أعرف أن صوتي له وزن وهذا ليس لشخصي وإنما لمنصبي ولدي مسؤولية لاستغلال صوتي على نطاق أوسع بالمجتمع وكذلك أصوات اللاعبين. لاعبونا يشكلون قدوة ويجب أن نعترف بقدرتهم على ترك تأثير بالمجتمع ويجب أن نعطيهم الثقة لدعم قضايا تهم آخرين. أؤمن بأننا لا يجب أن ننشغل فقط بكرة القدم.

وأبلغ شو لاعب مانشستر يونايتد مؤتمرا صحافيا أن اللاعبين يؤمنون بأهمية التمسك بالمبادرة.

وأوضح: تناقشنا في ذلك واخترنا الاستمرار في الجثو على ركبنا وأعتقد أن هذا هو الصواب.

وتبدأ إنجلترا مشوارها في بطولة أوروبا بمواجهة كرواتيا في استاد ويمبلي يوم الأحد.