.
.
.
.

لاعبو إسبانيا يتلقون اللقاح قبل مواجهة السويد

نشر في: آخر تحديث:

تلقى لاعبو المنتخب الإسباني لكرة القدم اليوم الجمعة التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، قبل ثلاثة أيام من المباراة الأولى للفريق في كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) المقررة أمام نظيره السويدي.

وذكر الاتحاد الإسباني في بيان أن عملية التطعيم تمت بمقر تدريبات المنتخب بالقرب من العاصمة مدريد، وكان بإمكان اللاعبين الاختيار بين أنواع مختلفة من اللقاحات.

وقال تياغو ألكانتارا، لاعب خط وسط المنتخب: "حظينا بميزة، وحالفنا الحظ في أن الحكومة قررت تقديم التطعيم لنا."

ولم يتم تأكيد ما إذا كان جميع أفراد المنتخب تلقوا التطعيم. وكانت الفحوص كشفت قبل أيام إصابة سيرخيو بوسكيتس، قائد المنتخب الإسباني، بعدوى كورونا، وسيغيب اللاعب عن الفريق في المباراة الأولى المقررة يوم الاثنين المقبل. أما دييغو يورنتي، فيبدو أنه كان هناك خطأ في النتائج الإيجابية للفحص الخاص به.

وأبدى المدير الفني للمنتخب الإسباني، لويس إنريكي، رغبته في تطعيم لاعبي الفريق، وأعرب في نفس الوقت عن قلقه إزاء احتمال أن يكون للتطعيم أثار جانبية، وذلك قبيل خوض المباراة المقررة في أشبيلية.

وقال هانز-جورج بريدل، الأستاذ بجامعة الرياضة الألمانية في كولونيا، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن هناك أعراض جانبية للقاح قد تؤثر على الأداء.

وشهد المنتخب السويدي أيضا حالتي إصابة بعدوى فيروس كورونا، كما أعلن المنتخب الروسي اليوم أنه سيفتقد جهود لاعب خط الوسط أندري موستوفوي بسبب إصابته بالعدوى.

وإلى جانب المنتخب السويدي، سيتنافس المنتخب الإسباني المتوج بطلا لأوروبا عامي 2008 و2012، أيضا في المجموعة الخامسة، مع منتخبي بولندا وسلوفاكيا.