.
.
.
.

بوفون يكشف مستقبله وحقيقة عودته إلى ناديه السابق

نشر في: آخر تحديث:

يدرس حارس المرمى الإيطالي المخضرم جيانلويجي بوفون، خيارات عدة لمواصلة مسيرته في كرة القدم، في الوقت الذي ارتبط فيه بشدة بالعودة إلى فريقه السابق بارما.

وكان بوفون قد أعلن عن نهاية فترته الثانية مع يوفنتوس بعد نهاية موسم 2020 - 2021، كما أنه أوضح عدم استعداده لاتخاذ قرار الاعتزال بعد.

وقال بوفون "43 عاما" والذي شارك في 176 مباراة دولية مع المنتخب الإيطالي، إنه تلقى عروضا من أندية تنافس في دوري أبطال أوروبا، مع إمكانية عودته للفريق الذي نشأ فيه.

وأفادت وسائل الإعلام الإيطالية أن بارما أوشك على إقناع حارسه السابق بالعودة من أجل إنهاء مسيرته الكبيرة من المكان الذي بدأ فيه.

كما أبدى ناديا برشلونة وأتلتيكو مدريد الإسبانيان، رغبتهما في ضم الحارس المخضرم الذي ينوي الكشف عن خططه المستقبلية خلال الأسبوع الجاري.

وأوضح بوفون في حديث لوسائل الإعلام الإيطالية، يوم الاثنين: على الطاولة يوجد العديد من العروض التي تمثل تحديات مختلفة.

وأضاف: هناك فرق تشارك في دوري الأبطال وعرضت علي دورا رئيسيا في الفريق، وهناك آخرون يسعون للفوز بالبطولة لكنهم يريدونني كاحتياطي، وأنا لم أفعل ذلك إلا ليوفنتوس.

وتابع: بعد ذلك هناك عرض للعودة إلى أصولي، الأمر الذي ينتج عنه مشاعر مختلفة بالنسبة لي، كما أنها تمنحني الدافع الذي أحتاجه للقيام بعمل جيد.

وكان بوفون قد نشأ في أكاديمية بارما في أوائل التسعينيات من القرن الماضي، كما شارك في 200 مباراة مع الفريق في كل البطولات.

وأصبح بوفون أغلى حارس مرمى في العالم، بعد أن تعاقد معه يوفنتوس في عام 2001، حيث كلف الفريق 52 مليون يورو، قبل أن يغادر إلى باريس سان جيرمان الفرنسي في عام 2018، ثم عاد إلى تورينو في العام التالي.

وخلال فترة تواجده مع بارما، فاز بوفون بكأس إيطاليا وكأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليا) وكأس السوبر الإيطالي، ورغم ذلك، فإن عودته ستشهد مشاركته مع الفريق في بطولة دوري الدرجة الثانية الإيطالي عقب هبوط بارما الموسم الماضي.