.
.
.
.

الدنمارك تستعين بمختصين نفسيين لتجاوز أزمة إريكسن

نشر في: آخر تحديث:

لن يتدرب لاعبو الدنمارك في استاد باركن قبل مواجهة بلجيكا في بطولة أوروبا لكرة القدم لكن بعضهم سيزور الملعب في محاولة لتجاوز ما حدث لزميلهم كريستيان إريكسن.

وعانى إريكسن من أزمة قلبية في الملعب خلال مباراة ضد فنلندا يوم السبت وتسعى الدنمارك للتعافي من الصدمة قبل مواجهة بلجيكا في المجموعة الثانية الخميس.

وتتدرب الفرق عادة في ملعب المباراة قبل يوم من اللعب لكن الدنمارك اختارت البقاء في مقرها في مدينة هلسينغور الساحلية التي تبعد 45 كيلومترا عن باركن.

وقال كاسبر يوملاند مدرب الدنمارك في مؤتمر صحافي يوم الأربعاء: لن نتدرب في باركن لكن توجد حافلة ستتجه إلى هناك متاحة لكل من يعتقد أن العودة إلى هناك فكرة جيدة ومشاهدة كل شيء هناك مجددا والذهاب هناك لأول مرة منذ يوم السبت لذا فالأمر ممكن للجميع.

واستعانت الدنمارك بخبراء نفسيين ومستشارين في الأزمات لمساعدة اللاعبين الذين تابعوا خضوع زميلهم إريكسن لإنعاش قلبي رئوي في الملعب قبل نقله للمستشفى حيث يواصل التعافي.

وأضاف يوملاند: المستشفى قريب لباركن وربما يمكنه سماع كل شيء خلال مباراة بلجيكا، لذا الموقف جنوني بالنسبة لإريكسن وأعتقد أنه سيرتدي قميص المنتخب ويشاهد اللقاء.

وهذه أصعب مواجهة للدنمارك على الأرجح في البطولة أمام بلجيكا متصدرة التصنيف العالمي للمنتخبات إذ تسعى لإحياء فرصها في البطولة بعد الخسارة من فنلندا.

وتابع المدرب: لا شك أننا لسنا مرشحين للفوز وسنواجه فريقا من طراز عالمي ويجب أن نصل إلى أعلى مستوى جماعي وفردي وأنا واثق من أننا سنلعب مباراة قوية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة