.
.
.
.

نجاة لاعب روسيا من إصابة خطيرة في العمود الفقري

نشر في: آخر تحديث:

أكدت روسيا أن لاعبها ماريو فرنانديز لم يصب في العمود الفقري بعد سقوطه بشكل سيئ في انتصار 1-صفر على فنلندا في المجموعة الثانية لبطولة أوروبا لكرة القدم في سان بطرسبرغ يوم الأربعاء.

وسقط المدافع فرنانديز على ظهره ورقبته بقوة في الشوط الأول بعد كرة مشتركة في الهواء. وغادر اللاعب البالغ عمره "30 عاما" الملعب على محفة ونقل إلى مستشفى لإجراء فحوص بالأشعة.



وقال المنتخب الروسي في بيان: اشتبهنا في البداية في إصابته بالعمود الفقري. لكن الأشعة أكدت أنه لا يعاني من أي إصابة في العمود الفقري. سيسافر مع الفريق إلى موسكو وسيكون تحت إشراف أطباء المنتخب الوطني.



وستلعب روسيا، التي خسرت 3-صفر أمام بلجيكا في المباراة الافتتاحية، مع الدنمارك في آخر مباراة لها بالمجموعة في كوبنهاغن يوم الاثنين.