.
.
.
.

قائد الدنمارك: لم أرغب في اللعب بعد حادثة إريكسن

نشر في: آخر تحديث:

فكر سيمون كير قائد الدنمارك في عدم خوض مباراة فريقه أمام بلجيكا ضمن المجموعة الثانية لبطولة أوروبا لكرة القدم عقب معاناة صانع اللعب كريستيان إريكسن من أزمة قلبية في المباراة الأولى أمام فنلندا.

وتلقى قلب الدفاع الإشادة عقب مساعدته في إنقاذ حياة إريكسن، الذي غادر المستشفى بعد معاناته منذ ذلك الحين، بفضل تصرفه السريع عقب سقوط زميله على الأرض قبل نهاية الشوط الأول خلال الخسارة 1-صفر أمام فنلندا قبل عشرة أيام.

وأبلغ كير محطة إذاعية دنماركية يوم الثلاثاء: لم أفكر في اعتزال كرة القدم نهائيا، لكن ما إذا كنت جاهزا للعب مرة اخرى بعدها بأربعة أيام. لم أكن أعرف ما إذا كنت سألعب كرة القدم مرة أخرى فور ما حدث في تلك الليلة، بعدها تفكر في تجربة الأمر لكنك لا تعرف. لكن الطريقة التي تعاملنا بها مع الأمر لا يمكن إلا أن نفخر بها. أنا فخور للغاية باللاعبين وكافة أفراد الطاقم المعاون.

وخسر الفريق الدنماركي 2-1 أمام بلجيكا ونجح في الفوز 4-1 على روسيا في كوبنهاغن أمام 23 ألف متفرج، وخسرت فنلندا من بلجيكا لتقتنص الدنمرك المركز الثاني في المجموعة بفارق الأهداف، لتضرب موعدا مع ويلز بأمستردام في دور الستة عشر يوم السبت المقبل.

وأضاف كير: ربما كنا قد حلمنا بأنه توجد بعض النشوة في الفريق بعد ثلاث مباريات. لكن الدعم والمساندة التي تلقيناها كانت أكثر مما توقعنا. كانت هناك بعض الأيام في استاد باركن التي لا يمكن نسيانها. كانت أياما جنونية، ونحن ممتنون للغاية للمساندة التي تلقيناها.