.
.
.
.

سيرينا ويليامز ترفض المشاركة في أولمبياد طوكيو

نشر في: آخر تحديث:

كشفت نجمة التنس الأميركية المخضرمة سيرينا وليامز والتي حصدت 23 لقبا في البطولات الأربع الكبرى يوم الأحد إنها لن تشارك في أولمبياد طوكيو الصيفي هذا العام.

وعشية انطلاق بطولة ويمبلدون قالت سيرينا (39 عاما) للصحافيين: نعم. بالفعل أنا خارج قائمة المشاركين في الألعاب الأولمبية على حد علمي.

وستكمل سيرينا عامها 40 في سبتمبر أيلول المقبل وسبق لها الفوز بالذهبية الأولمبية لفردي السيدات في دورة لندن 2012 كما توجت بثلاث ذهبيات أولمبية في الزوجي مع شقيقتها الأكبر فينوس في ألعاب سيدني 2000 وبكين 2008 ولندن.

وقرر لاعبون كبار مثل الإسباني رفائيل نادال والنمساوي دومينيك تيم عدم المشاركة في الدورة الأولمبية، في حين قال النجم السويسري المخضرم روجر فيدرر الحاصل على 20 لقبا كبيرا إنه يود المشاركة في الألعاب الصيفية لكنه سيتخذ قراره في أمر المشاركة من عدمها بعد بطولة ويمبلدون التي تنطلق الاثنين في ملاعب نادي عموم إنجلترا العشبية الخضراء في العاصمة البريطانية لندن.

وتنطلق دورة طوكيو الصيفية المؤجلة من العام الماضي بسبب فيروس كورونا في 23 يوليو المقبل بينما تقام منافسات التنس خلال الفترة ما بين 24 يوليو وأول أغسطس.

وبعد منع حضور الجمهور الأجنبي تحظر اليابان على الرياضيين المشاركين في الدورة اصطحاب أفراد من أسرهم ما يعني أن أولمبيا ابنة سيرينا والتي ولدت في 2017 لن ترافق والدتها إلى الدورة إذا ما قررت المشاركة.

وعن الظروف الحالية قالت سيرينا: هناك أسباب كثيرة دفعتني لاتخاذ قراري الخاص بالأولمبياد، فعلا لا أريد الذهاب هذه المرة، في الماضي كانت الألعاب الأولمبية بمثابة مكان رائع بالنسبة لي. لم أفكر فعليا في ذلك وبالتالي فإنني لن أفكر أيضا.

وهناك مخاوف واسعة النطاق في اليابان وخارجها تتحدث عن إن إقامة الحدث الرياضي الكبير ربما يتسبب في زيادة تفشي العدوى بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" مع ظهور سلالات جديدة من الفيروس.