.
.
.
.

قبل لقاء إنجلترا.. مولر يتوقع عودة التاريخ 25 عاماً إلى الوراء

نشر في: آخر تحديث:

كشف أندرياس مولر، الذي سجل للمنتخب الألماني الضربة الحاسمة من ضربات الجزاء الترجيحية أمام نظيره الإنجليزي في الدور قبل النهائي بكأس أوروبا 1996 لكرة القدم عن اعتقاده بأن مباراة الفريقين المقررة يوم الثلاثاء في دور الستة عشر من النسخة الحالية من ستحسم بنفس الطريقة.

وقال مولر (53 عاماً) في تصريحات لصحيفة "بيلد" نشرتها يوم الاثنين: ستستمر المواجهة مجددا لضربات الجزاء الترجيحية. وسنفوز مجددا.

وفي مواجهة المنتخبين في 1996، سجل مولر من ضربة الجزاء الحاسمة بعد أن تصدى أندرياس كوبكه، مدرب حراس مرمى المنتخب الألماني الحالي، لضربة جزاء سددها غاريث ساوثغيت المدرب الحالي للمنتخب الإنجليزي، وواصل المنتخب الألماني مشواره في البطولة حينذاك حتى توج باللقب.

وكان ألان شيرار قد تقدم للمنتخب الإنجليزي قبل أن يتعادل شتيفان كونتس للمنتخب الألماني.

وستقام مباراة يوم الثلاثاء أيضا على ملعب ويمبلي، الذي كان استضاف مواجهة الفريقين في 1996، علما بأنه أعيد بنائه بالكامل.

وكانت آخر مباراة جمعت بين المنتخبين الإنجليزي والألماني على ملعب ويمبلي القديم قد انتهت بفوز ألمانيا 1 - صفر في عام 2000، وذلك ضمن تصفيات كأس العالم 2002.