.
.
.
.

رئيس الاتحاد الفرنسي: سنناقش مستقبل ديشان

نشر في: آخر تحديث:

قال نويل لو غراي رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم إن الاتحاد لن يتسرع في اتخاذ قرار بشأن مستقبل ديديه ديشان المدير الفني للمنتخب، بعد خروج بطل العالم من دور الستة عشر بكأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) على يد نظيره السويسري.

وخسر المنتخب الفرنسي أمام نظيره السويسري 4 - 5 بضربات الجزاء الترجيحية الاثنين بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي لمباراتهما في دور الستة عشر بالتعادل 3 - 3 على ملعب "أرينا ناسيونالا" في بوخارست.

ونقلت صحيفة "ليكيب" الفرنسية يوم الثلاثاء عن لو جراي قوله: لم نصل إلى أهدافنا، لكننا وصلنا إلى أشياء أخرى.

وقال لو جراي :يمكنكم التفكير في أننا كنا نأمل في الاستمرار في البطولة لوقت أطول. لكننا كنا أيضا نشعر بالرضا عندما فاز بكل شيء.

وكان ديشان، الذي يتولى تدريب المنتخب الفرنسي منذ عام 2012 ومن المفترض أن يستمر عقده حتى كأس العالم 2022 في قطر، قاد المنتخب الفرنسي للتتويج بلقب كأس العالم 2018 في روسيا.

وكان المنتخب الفرنسي يأمل في إضافة اللقب الأوروبي إلى لقبه في المونديال، ليكرر إنجازه في عامي 1998 و2000، لكنه ودع البطولة الأوروبية أمس على يد نظيره السويسري.

وقال لو غراي: لقد تعلمت أنه لا يجب على الإطلاق اتخاذ قرار بشكل عفوي. سنتحدث بشأن ما سيحدث.

وأضاف: لم يكن لدي الوقت للتحدث مع ديديه. سنتحدث عبر الهاتف عندما يكون في باريس وسنلتقي في الأسبوع المقبل أو الأسبوع الذي يليه لنجري محادثات.