.
.
.
.

إصابة سبيناتزولا "الخطيرة" تفسد احتفالات إيطاليا

نشر في: آخر تحديث:

ألقت إصابة ليوناردو سبيناتزولا الخطيرة بظلالها على احتفالات إيطاليا ببلوغ الدور قبل النهائي ببطولة أوروبا لكرة القدم بعد الفوز 2-1 على بلجيكا اليوم الجمعة، حيث خرج الظهير الأيسر على محفة طبية في الشوط الثاني ومن المتوقع انتهاء مشواره في البطولة.

وقالت وسائل إعلام إيطالية إن مدافع روما، الذي لعب دورا أساسيا في بلوغ منتخب بلاده الدور قبل النهائي، ربما اصيب بقطع في وتر العرقوب وهو ما يعني غيابه لشهور.

وأبلغ روبرتو مانشيني مدرب إيطاليا مؤتمرا صحافيا "لا يستحق ذلك، كان أحد أفضل اللاعبين في البطولة وسيكون كذلك حتى لو لم يشارك في فيما تبقى. نشعر بحزن شديد لما حدث إذ تبدو إصابة خطيرة".

وكان سبيناتزولا، البالغ عمره 28 عاما، يبكي وهو يخرج على محفة طبية وشارك إيمرسون بالمييري بدلا منه والذي سيكون مرشحا للمشاركة ضد إسبانيا في الدور قبل النهائي يوم الثلاثاء المقبل باستاد ويمبلي.

وقال لورنزو إنسيني لاعب إيطاليا إن اللاعبين شعروا بالحزن بعد إصابة زميلهم، إنها خسارة هائلة، سنحاول شق طريقنا حتى النهاية من أجله. حتى اليوم كان لاعبا مهما ومؤثرا".

وكال مانشيني المديح لفريقه بعد أداء آخر مذهل وقال "لا أعتقد أننا عانينا كثيرا في أي لحظة من المباراة. من أجل الفوز على فريق مثل بلجيكا يجب أن يقدم الجميع أداء جيدا وهذا ما حدث بالضبط".

وتابع "أحرزنا هدفين وكان يمكننا تسجيل المزيد. أعتقد أن الفوز كان مستحقا. سنواجه إسبانيا وكلما تتقدم للأمام تصبح الأمور أكثر صعوبة. الليلة نريد التفكير في أدائنا وفوزنا فقط".