.
.
.
.

ديشان يناقش مستقبله مع الاتحاد الفرنسي الأسبوع المقبل

نشر في: آخر تحديث:

يجري ديديه ديشان مفاوضات مع نويل لو غراي رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم الأسبوع المقبل لمناقشة خيبة الآمل التي تعرض لها المنتخب الفرنسي في بطولة كأس أوروبا "يورو 2020".

وتصدر المنتخب الفرنسي، الذي كان مرشحا لنيل اللقب قبل بداية البطولة، مجموعته الصعبة التي ضمت البرتغال وألمانيا والمجر ليودع الفريق منافسات البطولة من دور الستة عشر أمام المنتخب السويسري بركلات الترجيح. وكانت هذه هي أول مرة منذ كأس العالم 2010 يفشل فيها المنتخب الفرنسي في الوصول لدور الثمانية على الأقل في بطولة كبرى.

وأصبح مستقبل ديشان مع المنتخب الفرنسي مثار تساؤل بعد الخروج المبكر من يورو 2020، وارتبط اسم زين الدين زيدان بقوة بتولي تدريب المنتخب الفرنسي، منذ رحيله عن ريال مدريد في مايو الماضي.

ومازال لدى ديشان عقدا مع المنتخب الفرنسي حتى كأس العالم 2022، وهو يتولى تدريب المنتخب الفرنسي منذ 2012، واستطاع ديشان أن يقود المنتخب الفرنسي للتتويج بكأس العالم 2018 والتأهل لنهائي يورو 2016.

وأكد لو غراي الاسبوع الماضي أن منصب ديشان (52 عاماً) ليس تحت تهديد فوري، ولكن رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم يخطط للاجتماع بديشان في الأيام المقبلة.

وقال لو غراي لـ"تيليفوت": سنلتقي الاسبوع المقبل. دائما أترك عشرة أيام تمر. سنلتقي في مكتبي في غانغان وسنقضي اليوم معا، وعلى الجميع أن يفكر بشأن ما حدث بشكل جيد وما حدث بشكل خاطئ. سنقضي اليوم نتحدث. إنه صديق، شخص دائما ما كان مخلصا. هذا أول فشل له.

وتغلب المنتخب الفرنسي على نظيره الألماني بهدف نظيف في مباراته الافتتاحية بالبطولة ولكنه تعادل مع المنتخبين البرتغالي والمجري قبل أن يخسر بركلات الترجيح أمام المنتخب السويسري بعد التعادل 3-3.