الملكة إليزابيث تحفز إنجلترا بذكرى مونديال 1966

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعربت الملكة إليزابيث الثانية السبت عن أملها في حظ سعيد للمنتخب الإنجليزي لكرة القدم في المباراة النهائية لكأس أوروبا ضد إيطاليا الأحد على ملعب ويمبلي في لندن.

وكتبت الملكة التي حضرت المباراة النهائية لكأس العالم 1966 عندما توجت إنجلترا باللقب على حساب ألمانيا الغربية في ويمبلي، في رسالتها: قبل 55 عامًا حظيت بفرصة تسليم كأس العالم إلى بوبي مور ورأيت ما يعنيه بالنسبة للاعبين والإدارة والجهاز الفني بلوغ المباراة النهائية لبطولة كبيرة في كرة القدم والفوز بها.

ومنذ ذلك اللقاء، لم يبلغ منتخب إنجلترا مباراة نهائية لأي بطولة كبيرة، ويملك بقيادة المدرب غاريث ساوثغيت فرصة الفوز بأول لقب في كأس أوروبا في تاريخ منتخب "الأسود الثلاثة".

ومن غير المتوقع أن تكون الملكة إليزابيث البالغة من العمر 95 عامًا والتي سلمت لألمانيا كأس أوروبا 1996 في إنجلترا، في ملعب ويمبلي الأحد، إذ سيمثل حفيدها الأمير وليام، أحد كبار مشجعي كرة القدم ورئيس الاتحاد الإنجليزي للعبة، العائلة المالكة.

وأضافت: أريد أن أنقل تهنئتي وتهنئة عائلتي لكم جميعًا لبلوغكم المباراة النهائية لكأس أوروبا، أبعث لكم بأطيب تمنياتي ليوم الأحد على أمل ألا يتذكر التاريخ نجاحكم فحسب، بل يتذكر أيضًا الحالة الذهنية والعزيمة والفخر التي تحليتم بها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.