.
.
.
.

ليونيل ميسي.. 17 عاماً صنع خلالها التاريخ مع برشلونة

نشر في: آخر تحديث:

دائماً ما عولت جماهير نادي برشلونة على الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي في كبرى المحافل بعدما ساهم في إعادة البطولات إلى خزائن عملاق كتالونيا في مسيرة امتدت 17 عاماً.

وأعلن نادي برشلونة الإسباني يوم الخميس عدم استمرار نجمه الأول ليونيل ميسي في صفوف الفريق بسبب الأوضاع الاقتصادية لتنتهي بذلك حقبة ذهبية صنعها الأسطورة الأرجنتيني.

وعرفت مسيرة ميسي مع برشلونة محطات كثيرة حفر فيها "البرغوث" اسمه من ذهب في ذاكرة المشجعين والمنافسين على حد سواء منذ أن قام المدرب الهولندي فرانك ريكارد بالاستعانة بخدماته بديلاً لفرناندو نافارو في مواجهة بورتو بدوري أبطال أوروبا.

وشهد أكتوبر من عام 2004 أولى مشاركاته بقميص برشلونة مع الفريق الأول وهو ابن 17 عاما و22 يوماً لتبدأ بعدها قصص من الخيال توجها بالفوز 6 مرات بجائزة أفضل لاعب في العالم بالإضافة إلى عشرات البطولات الكبرى للنادي المقلم بالأحمر والأزرق.


وفي مارس من عام 2007، وضع ميسي بصمته التهديفية بشكل لافت بعدما سجل ثلاثيته "هاتريك" مع الفريق الأول والتي لم يجد لها محفلاً أكبر من شباك ريال مدريد، خصم ناديه الأزلي.


وبعد ثلاثيته الشهيرة في الميرينغي بشهر واحد، سجل ميسي أعظم أهدافه في مرمى خيتافي والذي شُبه بأفضل هدف في التاريخ الذي جاء عن طريق مواطنه مارادونا في كأس العالم 1986.


ورغم فوز ميسي بدوري أبطال أوروبا 2006 إلا أن نسخة 2009 شهدت ولادة أسطورة خالدة عندما قاد فريقه نحو البطولة الكبرى باحتلاله صدارة ترتيب هدافي تلك البطولة بالإضافة إلى تسجيله الهدف الأول في النهائي أمام مانشستر يونايتد. وشهد ذلك العام فوزه بأولى كراته الذهبية التي ألحقها بخمس أخريات في الأعوام اللاحقة.


في مارس 2012، في الرابعة والعشرين من العمر، ميسي يصبح الهداف التاريخي للنادي الكتالوني متعادلا مع سيزار رودريغيز بهدفه الأول في غرناطة برصيد 232 قبل أن يسجل ثنائية أخرى وضعته وحيدا في صدارة الهدافين التاريخيين.


وفي عام 2014، ميسي يكسر رقم تيلمو زارا ويصبح هداف الدوري الإسباني التاريخي بعد ثلاثيته في مرمى إشبيلية برصيد 251 هدفاً


ديسمبر 2019 يُعلن فك ارتباط ميسي بنظيره البرتغالي كريستيانو رونالدو في عدد جائزة أفضل لاعب في العالم، ليحصل حينها على السادسة ويصبح الوحيد في التاريخ حتى اللحظة.

في موسم 2020-2021، آخر مواسم النجم الأرجنتيني مع برشلونة، استطاع ميسي التفوق على تشافي هرنانديز بعدد صناعات الأهداف في تاريخ النادي الكتالوني.