.
.
.
.

لابورتا: برشلونة أهم من ميسي.. وتجديد عقده مخاطرة

نشر في: آخر تحديث:

كشف خوان لابورتا رئيس برشلونة يوم الجمعة، أن النادي المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم لم يستطع تجديد عقد ليونيل ميسي بسبب لوائح اللعب المالي النظيف لرابطة الدوري.

وأشار لابورتا إلى أن برشلونة وميسي أرادا التوقيع على عقد جديد لكن الرواتب تمثل 110 في المئة من إيرادات النادي الحالية، وهو ما يعني أن النادي ينفق أكثر من المتوقع وهي مخاطرة مالية.

وأبلغ لابورتا مؤتمرا صحافيا: النادي أهم من أي شيء حتى أهم من أفضل لاعب في العالم.

وأوضح لابورتا أن برشلونة توصل لاتفاقين مع ميسي أولهما التجديد لعامين على أن يتم دفع الراتب على مدار خمسة أعوام والاتفاق الثاني كان لخمسة مواسم لكن النادي لم يستطع التوقيع بسبب لوائح اللعب المالي لرابطة الدوري.

وأشار رئيس برشلونة إلى أن الوضع المالي للنادي الذي ورثه من الإدارة السابقة بقيادة جوسيب ماريا بارتوميو كان "أسوأ كثيرا" مما توقع.

وقال: قلت إننا سنفعل ما في وسعنا للإبقاء على ميسي في برشلونة في نطاق الوضع المالي للنادي.

وتابع: توصلنا لاتفاق لكننا لم نستطع التوقيع الرسمي بسبب الوضع المالي للنادي وهو ما يعني أننا لا نستطيع تسجيل اللاعب بسبب سقف الرواتب. لا أريد الاستمرار في الحديث عن الموقف الذي ورثناه وقرارات كارثية تم اتخاذها في الماضي، انتقلنا من سيء إلى أسوأ.