.
.
.
.

توخيل: أتحمل مسؤولية مشاركات أبراهام القليلة

نشر في: آخر تحديث:

قال توماس توخيل مدرب تشيلسي إنه يتفهم إحباط المهاجم تامي أبراهام بشأن قلة مشاركته في المباريات الموسم الماضي وتحمل مسؤولية ذلك، مع تزايد التكهنات حول مستقبل مهاجم إنجلترا في النادي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز. وربطت وسائل إعلام بريطانية أبراهام بالانتقال إلى روما الإيطالي الذي يقوده مدرب تشيلسي السابق جوزيه مورينيو.

وأنهى أبراهام (23 عاما) الموسم الماضي وهو يتقاسم صدارة هدافي تشيلسي برصيد 12 هدفا في جميع المسابقات لكن دوره تراجع في النادي اللندني منذ حل توخيل محل المدرب فرانك لامبارد في يناير.

كما ذكرت تقارير صحفية أن تشيلسي يسعى لاستعادة مهاجمه السابق روميلو لوكاكو من إنتر ميلان في خطوة قد تقلل بشكل أكبر من فرص أبراهام.

وقال توخيل قبل مواجهة فياريال في مباراة كأس السوبر الأوروبية اليوم الأربعاء "من الواضح أنه لم يكن سعيدا في النصف الثاني من الموسم الماضي وربما كان لديه سبب أيضا لعدم الشعور بالسعادة. ربما أخطأ أيضا في عدم إشراكه وعدم الوثوق به على نفس مستوى ثقتي في لاعبين آخرين".

وأضاف "يمكنني أن أفهم تماما أنه يريد المزيد من الوقت في الملعب. لذا فإن القرار سيكون كيف نخطط، ما هي خطط تامي، هل يشق طريقه للعودة إلى الفريق من النقطة التي أنهى فيها الموسم الماضي أم أنه يريد تغيير النادي ليحظى بفرصة أن يكون لاعبا أساسيا؟"

والتزم توخيل الصمت حيال التعاقد الوشيك مع لوكاكو، الذي ذكرت تقارير صحفية أنه سيعود إلى تشيلسي في صفقة قياسية للنادي قيمتها 115 مليون يورو بعد سبعة أعوام من رحيله.