.
.
.
.

رومينيغه يطالب بضوابط مالية أكثر صرامة

نشر في: آخر تحديث:

تحدث كارل هاينز رومينيغه، الرئيس التنفيذي السابق لنادي بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم، عن ضرورة تطبيق ضوابط مالية أكثر صرامة في كرة القدم الأوروبية.

أصبح نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم تحت المجهر مرة أخرى، بعدما ضم إلى صفوفه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، ليصبح خامس صفقاته في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، بعد التعاقد مع جيانلويجي دوناروما وسيرخيو راموس وجيورجينيو فينالدوم وأشرف حكيمي، لكن الفريق الفرنسي أشار إلى أن معظم تلك التعاقدات كانت انتقالات مجانية.

كما تكبدت خزينة نادي مانشستر سيتي، حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، 138 مليون دولار من أجل التعاقد مع جاك غريليش، جناح نادي أستون فيلا الإنجليزي، فيما يرغب أيضا في التعاقد مع هاري كين، مهاجم توتنهام هوتسبير، الذي سيكلفه أيضا مبلغا مماثلا.

وصرح رومينيغه العضو في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، بصفته ممثلًا لرابطة الأندية الأوروبية، لموقع (شبورت بيلد) الألماني اليوم الأربعاء: "اللعب المالي النظيف موجود بالفعل. يحتاج فقط إلى تعديله واستخدامه بشكل أكثر صرامة".

وأضاف رومينيغه أن القواعد الأكثر صرامة هي "ضرورة مطلقة"، قائلاً: "ألكسندر تشيفرين رئيس يويفا يرى الأمر بالمثل".

ينص نظام اللعب المالي النظيف في يويفا على أنه من حيث المبدأ، لا ينبغي للأندية أن تنفق أكثر مما تكسب. لكن القواعد الخاصة بعائدات الرعاية عكست المياه.

شدد رومينيغه: "هذه اللوائح التي أتحدث عنها من المفترض أن تعمل على استقرار المنافسة، وليس تقييدها، ونادرا ما يتم النظر إلى هذه القضية من هذا الجانب".

\طيذكر أن رومينيغه استقال من منصبه كرئيس تنفيذي لبايرن ميونخ في وقت سابق من هذا العام، وكثيرا ما قال إن ناديه لا يمكنه منافسة باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي في سوق الانتقالات.