.
.
.
.

غريليش.. "إضافة" تمنح سيتي تفوقاً على الآخرين

نشر في: آخر تحديث:

أظهر مانشستر سيتي أن كل ما يمكن لمنافسيه فعله في سوق الانتقالات فهو يستطيع التفوق عليه وجاء التعاقد مع جاك غريليش في صفقة قياسية بريطانية ليحافظ على تقدمه بخطوة على الجميع في الموسم الجديد للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم. ويتطلع سيتي للتطور دائما وعدم الاعتماد على مجده السابق.

وسيطر مانشستر يونايتد على البطولة خلال تسعينات القرن الماضي ومطلع الألفية الجديد، وسعى مدربه الشهير أليكس فيرغسون للتخطيط للموسم الجديد بمجرد الفوز بلقب الدوري. وبمرور الوقت وحتى بعد فوز فريقه باللقب بفارق كبير عزز يونايتد صفوفه لتحسين الفريق.

وتعاقد يونايتد مع خوان سيباستيان فيرون، في صفقة قياسية بريطانية حينذاك، وديميتار برباتوف ورود فان نيستلروي في صفقات باهظة للانضمام إلى تشكيلات كانت فائزة بلقب الدوري.
ولا يختلف بيب غوارديولا مدرب سيتي في هذا النهج ورغبته الدائمة في حصد المزيد من الألقاب.

ورغم وجود فيل فودن وكيفن دي بروين ورحيم ستيرلنغ، الذي تألق مع إنجلترا في بطولة أوروبا، والعديد من الخيارات الهجومية الأخرى سعى غوارديولا للتعاقد مع غريليش لتعزيز صفوفه. ولا تنقص الوافد الجديد الثقة.

وأبلغ غريليش مؤتمرا صحفيا هذا الأسبوع "لا أطيق الانتظار للعب مع هذه المجموعة من اللاعبين. أحيانا مع (أستون فيلا) كنت أتعرض لرقابة مزدوجة. هنا وبسبب كل هذه المواهب على أرض الملعب ربما تصبح الأمور صعبة على الفرق الأخرى لمراقبتي بلاعبين وهو ما سيمنحني مساحة أكبر للهجوم في موقف لاعب ضد لاعب". وتابع "نحن بحاجة للوصول إلى الانسجام لكني سأصل إليه في غضون أسابيع وأتطلع لذلك".

وجاء التعاقد مع غريليش في صفقة بريطانية قياسية مقابل 100 مليون جنيه استرليني في دلالة واضحة عن نوايا غوارديولا في موسمه السادس في إنجلترا. ولم يستمر المدرب الإسباني لهذه المدة مع الأندية السابقة التي تولى تدريبها ومع عدم الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا فمهمته لم تكتمل بعد.

لكن آمال غوارديولا في المجد القاري تعتمد على سيطرة محلية ثابتة وسيكون الدفاع عن لقب الدوري، للمرة الخامسة خلال عقد من الزمن، ذا أهمية قصوى. وهناك تساؤلات بشأن إمكانية تعاقد سيتي مع لاعبين آخرين فهناك لاعب على وجه التحديد يمكنه ملء الفراغ الذي تركه رحيل سيرجيو أغويرو هداف سيتي عبر التاريخ.

وأبلغ غوارديولا مؤتمرا صحفيا الأسبوع الماضي "هاري كين لاعب استثنائي ومهاجم مذهل وبالتأكيد نحن مهتمون بالتعاقد معه لكنه لاعب في توتنهام (هوتسبير). إذا لم يرغب (توتنهام) في التفاوض فلا يوجد ما يمكن قوله. إذا وافق سنحاول".

ولو اضطر توتنهام لبيع قائد إنجلترا إلى سيتي سيملك الفريق تشكيلة لا يمكن إيقافها وتزيد الخيارات الهجومية أمام غوارديولا. لكن حتى بدون كين وأسلوب غوارديولا المفضل بعدم وجود مهاجم صريح فما زال سيتي هو الفريق الذي يجب التفوق عليه.