.
.
.
.

الصاعد برينتفورد يحقق المفاجأة ويهزم أرسنال بثنائية

نشر في: آخر تحديث:

ألحق برينتفورد الوافد الجديد إلى الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم خسارة مفاجئة بأرسنال في مستهل الموسم 2-صفر على ملعب الأول في "غريفين بارك" الجمعة.

وافتقد أرسنال لخدمات المهاجمَين الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ والفرنسي ألكسندر لاكازيت بسبب المرض، علماً أنّ النادي اللندني كان قد اكتفى بصفقة واحدة بارزة خلال سوق الانتقالات الصيفي من خلال ضمّ المدافع الدولي الإنجليزي بن وايت مقابل 50 مليون جينه استرليني، فيما يستمر سعيه لضمّ مهاجم قبل إغلاق السوق.

وكان يطمح مدربه الإسباني ميكل أرتيتا لتحقيق بداية جيدة بعد موسم متفاوت أنهاه الفريق اللندني في المركز الثامن ليفشل في حجز مكان له في أي من المسابقتين القاريتين.

من جهته، صعد نادي برينتفورد إلى الدوري الإنجليزي الممتاز بفوزه على سوانسي سيتي 2-صفر في نهائي ملحق الدرجة الأولى (الثانية فعلياً) على ملعب ويمبلي، لينهي انتظاراً دام 74 عاماً.

وجاءت بداية المباراة دون طموحات مشجعي "المدفعجية"، حيث تمكن مهاجم برينتفورد، الإسباني سيرغي كانوس وعلى خلاف التوقعات، بمنح الوافد الجديد الى الدوري الممتاز التقدم بهدف دون ردّ في الدقيقة 21 إثر تسديدة رائعة من داخل المنطقة بعدما حاول السويسري غرانيت تشاكا تشتيت الكرة بالرأس فوصلت الى قدمي لاعب برنتفورد الذي ما لبث أن حوّلها داخل الشباك بنجاعة كبيرة.

وأضاع أصحاب الأرض سلسلة فرص كان أبرزها للفرنسي براين مبومو في الدقيقة 29 عندما انفرد بالحارس الألماني برند لينو لكنّ تسديدته مرّت بجانب المرمى. وعلى الرغم من امتلاك "المدفعجية" للنسبة الاكبر من الاستحواذ، إلا انه كان استحواذاً سلبياً وغير مفيد، على خلاف الوافد الجديد الذي هدّد مرمى أرسنال بخطورة أكبر.

وبدأ أرسنال الشوط الثاني بإرادة وتصميم لقلب النتيجة وكانت له أولى فرص إدراك التعادل عن طريق لاعب الوسط الشاب أميل سميث روي إثر مجهود فردي استلم من خلالها الكرة على بعد أمتار من منتصف الملعب ليتقدم بسرعة عالية قبل ان يتمكن حارس برنتفورد الإسباني دافيد رايا من التصدي للكرة (51).

وفيما سعى أرسنال لفرض التعادل، جاءه الردّ بالضربة القاضية بهدف للدنماركي كريستيان نورغارد (73) وسط حالة من الذهول للمدرب ميكل أرتيتا ومشجعي الفريق اللندني. وجاء الهدف ليُجسد الإرباك الدفاعي الذي ظهر عليه الضيوف، بعد رمية تماس احدثت بلبلة داخل منطقة دفاع أرسنال قبل ان يتابعها اللاعب الدنماركي داخل شباك الحارس لينو بكرة رأسية. سيكون على أرسنال التعويض في المرحلة الثانية والتي سيواجه فيها خصماً صعباً هو تشلسي.