.
.
.
.

مدرب برنتفورد يشيد بالجماهير.. وأرتيتا "لا يشتكي"

نشر في: آخر تحديث:

أحرز سيرجي كانوس وكريستيان نورجارد هدفي برنتفورد في الفوز 2-صفر على أرسنال في افتتاح الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الجمعة لكن المدرب توماس فرانك قال إن الجماهير تستحق جائزة أفضل لاعب في المباراة.

وقال فرانك عن الفريق الذي خسر تسع مرات في ملحق الصعود لدوري الأضواء قبل أن ينجح أخيرا في الموسم الماضي "أعلم أن الكثيرين كانوا فخورين بعد نهائي الملحق. كانت رحلة طويلة. الجماهير كانت مذهلة. الأجواء كانت أكثر من مثالية. غناء مستمر. مذهلة. لو كانت هناك جائزة واحدة فقط لأفضل لاعب في المباراة ستكون للجماهير. لا يمكنني اختيار لاعب من الفريق فالجميع كانوا في قمة مستواهم".

وكان المدرب سعيدا بالتزام فريقه بأسلوبه واللعب بإيقاع سريع ومهاجمة منافسه.

وأضاف المدرب الدنماركي "أعتقد أن الفوز كان مستحقا. ما أحببته هو مدى شجاعتنا والضغط العالي ومحاولة اللعب. اللاعبون كانوا مذهلين، ركضوا في جميع أنحاء الملعب ولعبوا بحدة. أعتقد أننا كنا أفضل في الكرات الثابتة، ولهذا السبب اعتمدنا على رميات جانبية طويلة وفي بعض الأحيان كان يمكننا الضغط واسترجاع الكرة وصناعة الفرص".

وأحرز نورغارد هدفه بعد رمية جانبية طويلة تردد دفاع أرسنال في التعامل معها لتصبح النتيجة 2-صفر في الدقيقة 73. وكان كانوس افتتح التسجيل بعد 22 دقيقة بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء.

ولم يجد ميكل أرتيتا مدرب أرسنال، الذي كان كتلة من الغضب خارج الخطوط، ما يشتكي منه في ظل اعتماده على العديد من الشبان الذين عانوا لفرض سيطرتهم.

وقال المدرب الإسباني "بدأنا الموسم أمام منافس جيد. لا أعتقد أننا كنا نستحق أكثر من ذلك. (برينتفورد) أحرز هدفا من رمية جانبية طويلة ولم يكن لدينا الحضور الكافي داخل منطقة الجزاء. العديد من اللاعبين الشبان قدموا كل ما لديهم. بالنسبة لبعضهم فهذه كانت مشاركتهم الأولى في الدوري وهذا يوضح الكثير".

وغاب بيير-إيمريك أوباميانغ وألكسندر لاكازيت وبدا رد أرتيتا فاترا عند الإجابة عن سؤال بشأن غيابهما وقال إنهما "ليسا بخير".

وأوضح المدرب الإسباني أنه لا يعلم موعد عودة اللاعبين إلى الفريق لكنه سيكون بحاجة لعودتهما سريعا في المباراتين المقبلتين في الدوري حيث سيواجه تشيلسي ومانشستر سيتي.