.
.
.
.

كلوب: كرة القدم عادت بالجماهير

نشر في: آخر تحديث:

أعلن يورغن كلوب مدرب ليفربول أن "كرة القدم قد عادت" بعدما افتتح مشواره في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بالفوز 3-صفر على نوريتش سيتي في ملعب كارو رود الممتلئ بالمشجعين يوم السبت.

وربما يكون فريق كلوب عانى أكثر من غيره خلال قيود كوفيد-19، حيث غابت الجماهير عن ختام موسم 2019-2020 الذي شهد تتويجه بلقب الدوري لأول مرة منذ 1990.

ورغم استمرار الوباء، فإن تخفيف القيود في بريطانيا ساهمت في انطلاق الموسم بأجواء تقليدية وبحضور المشجعين في الملاعب.

وكانت الأجواء حماسية من مشجعي نوريتش الصاعد إلى دوري الأضواء، رغم أن ليفربول أفسد هذا الحفل، بينما قال كلوب إن اليوم كان لكل المشجعين للاحتفال بعودة الحياة إلى طبيعتها.

وقال كلوب "من الرائع عودة المشجعين مرة أخرى، وأتمنى أن تكون جماهير نوريتش قد احتفلت أيضا، لأنه قضى موسما استثنائيا. كانت مناسبة رائعة. هذا بالضبط ما توقعناه، وهذا ما افتقدناه طويلا".

وأضاف "لقد وجهت التحية لمشجعي نوريتش أيضا لأنه من الرائع جدا عودة الجماهير، بغض النظر عن انتمائها. لقد شاهدت في عيون اللاعبين أنه يجب عليهم الاعتياد على ذلك مجددا. يجب على الجميع أن يعتاد على هذه الأجواء. هذا رائع، لقد عادت كرة القدم".

وسجل ليفربول بواسطة ديوغو جوتا وروبرتو فيرمينو ومحمد صلاح، في بداية تدعو للتفاؤل حيث فاز ليفربول على الفريق ذاته في الجولة الافتتاحية في 2019.

وتلقى ليفربول دفعة بعودة المدافع فيرجيل فان ديك بعد غياب تسعة أشهر بسبب إصابة خطيرة في الركبة. وقال كلوب "بعد هذا الغياب الطويل، وفترة الإعداد التي خاضها، فإن شعور العودة إلى الملعب يكون مختلفا، ويمكن متابعة مدى جودته".

وأضاف "كان من الصعب عليه اللعب لمدة 90 دقيقة. سنرى إذا كان يملك الوقت الكافي للتعافي". وبالنسبة لنوريتش فهذه الخسارة 11 على التوالي في الدوري الممتاز بعدما خسر آخر عشر مباريات في 2020.

لكن دانييل فاركه مدرب نوريتش قال إن الفريق واجه صعوبات بسبب غياب العديد من اللاعبين، بينما أشاد بالمشجعين.

وقال فاركه "هذه غرفة معيشتنا (كارو رود)، ولدينا علاقة قوية مع مشجعينا. أعتقد أنهم يقدرون ما فعلناه. كان من الرائع الحصول على هذه التحية".