.
.
.
.

لابورتا يعد بتغيير الوضع المالي خلال عام ونصف

نشر في: آخر تحديث:

كشف خوان لابورتا رئيس برشلونة خلال مؤتمر صحفي يوم الاثنين أن النادي يمكنه أن يعكس وضعه المالي المتأزم خلال عام ونصف مشيرا إلى أن حجم العجز في العام الماضي بلغ 451 مليون يورو (530.92 مليون دولار).

وأبلغ لابورتا الصحفيين: أعتقد أنه في غضون عامين سيكون النادي متعافيا. مشيرا إلى أن الفريق لديه العديد من عروض الرعاية.

وواجه برشلونة أزمة مالية طاحنة بعد سنوات من تضخم الرواتب والانتقالات الباهظة ولم يتمكن من تجديد عقد نجمه ليونيل ميسي لينتقل بطريقة صادمة إلى باريس سان جيرمان الأسبوع الماضي.

لكن لابورتا قال إنه متفائل بشأن المستقبل مشددا على أن النادي لديه الكثير من الخيارات ومنها اهتمام 17 مستثمرا باستوديوهات برشلونة والتي تتضمن أعمالا متعلقة بالحقوق السمعية والبصرية للنادي.

وأضاف: أمامنا الكثير من العروض وهذا مشجع بالتأكيد ومعنوياتنا مرتفعة.

وأشار لابورتا إلى أن الإدارة السابقة تعاقدت مع بنك جولدمان ساكس بحثا عن مستثمرين بالنادي لكن لم يكن هناك أي عرض مقنع.

وأوضح أن إجمالي ديون النادي 1.35 مليار يورو منها 673 مليون يورو للبنوك.

وذكرت "رويترز" الأسبوع الماضي أن جولدمان أقرض مليار يورو لشركة سي.في.سي للأسهم الخاصة للاستثمار في الدوري الإسباني لكن برشلونة، وأندية أخرى منها ريال مدريد وأتليتيك بيلباو، صوت ضد المقترح بداعي أنه يرهن الحقوق التلفزيونية للنادي خلال 50 عاما حتى لو كانت المدفوعات كافية لإبقاء ميسي في كامب نو.