.
.
.
.

خيمينيز: الأطباء أبلغوني بأن بقائي على قيد الحياة "معجزة"

نشر في: آخر تحديث:

قال راؤول خيمينيز مهاجم وولفرهامبتون واندرارز، إن الأطباء أبلغوه أنها كانت "معجزة" النجاة بعد إصابته بكسر في الجمجمة خلال مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في نوفمبر.

وخاض خيمينيز أول مباراة رسمية مطلع الأسبوع الجاري، حيث خسر وولفرهامبتون 1-صفر أمام ليستر سيتي، منذ اصطدامه برأس ديفيد لويز مدافع أرسنال وتلقى علاجا على أرض الملعب قبل نقله إلى المستشفى. ويرتدي خيمينيز واقيا للرأس خلال خوض المران والمباريات.

وقال خيمينيز لوسائل إعلام بريطانية يوم الثلاثاء "منذ اللحظة الأولى، أبلغني الجراحون والأطباء ما حدث وشرحوا لي المخاطر. أحيانا لا يكون ذلك ما تود سماعه لكن هذه وظيفتهم. لقد أبلغوني أنها كانت معجزة بالبقاء هنا".

وأضاف "لقد انكسر العظم، وحدث بعض النزيف البسيط داخل دماغي. لهذا السبب كان يجب على الجراح التحلي بالسرعة، ولقد أدى الأطباء عملا رائعا في الواقع". وأكد المهاجم المكسيكي البالغ عمره 30 عاما أنه كان دائما يشعر بالثقة في إمكانية العودة إلى الملاعب.

وقال خيمينيز "لقد كنت أفكر دائما أنه بعد التعافي سيكون بوسعي العودة إلى فعل ما أحب فعله. لم أفكر أبدا في إنهاء مسيرتي". وسيلعب وولفرهامبتون على أرضه مع توتنهام هوتسبير يوم الأحد.