.
.
.
.

تشيلسي يهدد بتعميق جراح أرسنال

نشر في: آخر تحديث:

ربما تتفاقم متاعب أرسنال في الموسم الجديد للدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، بينما يستعد النادي اللندني لاستضافة الجار المتألق تشيلسي مطلع الأسبوع المقبل، قبل أن يحل ضيفا على البطل مانشستر سيتي في الجولة التالية من البطولة.

ولم يشعر كثير من مشجعي أرسنال بتفاؤل كبير قبل انطلاق الموسم الجديد للدوري الممتاز، لكن هزيمة الفريق 2-صفر أمام الوافد الجديد برنتفورد في الجولة الأولى فتحت كل الاحتمالات بالنسبة للمدرب ميكل أرتيتا وبالنسبة لسياسة النادي في التعاقدات.

ويمكن أن تهدأ الأجواء في أروقة أرسنال إذا نجح الأحد المقبل في الفوز على تشيلسي الذي يقوده المدرب الألماني توماس توخيل، لكنها نتيجة يشكك كثيرون في قدرة فريق أرتيتا على تحقيقها في الوقت الحالي.

ويدخل تشيلسي المباراة بعد نجاحه في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، كما أنه يبدو مؤهلا بقوة للمنافسة على لقب الدوري المحلي بينما أرسنال يبدو في مرحلة انتقالية ويسعى للتحسن بعد احتلاله المركز الثامن في نهاية الموسم الماضي.

ولا ترشح التوقعات أرتيتا للاستمرار في قيادة النادي إلى مرحلة جديدة وترشحه، لأن يصبح أول مدرب يقال في دوري الأضواء هذا الموسم.

كما أن المدير التقني لأرسنال إيدو مرشح للرحيل أيضا بسبب سياسة الانتقالات غير الموفقة التي انتهجها خلال آخر موسمين كما تطرح عدة تساؤلات أيضا عن سعي النادي للتعاقد مع آرون رامسديل حارس مرمى شيفيلد يونايتد مقابل 25 مليون جنيه إسترليني.

وهناك أيضا تقارير تتحدث عن احتكاكات بين المدرب أرتيتا وقائد الفريق بيير-إمريك أوباميانغ الذي غاب عن تدريبات النادي يوم الأربعاء والذي لم تتأكد بعد مشاركته في مواجهة الأربعاء إلى جانب زميله في خط الهجوم ألكسندر لاكازيت.

وكل هذا يتناقص بصورة صارخة مع الأجواء السائدة في أروقة تشيلسي الذي ربما يشرك لاعبه الجديد روميلو لوكاكو الذي كلفه 97 مليون جنيه إسترليني في اللقاء المقبل يوم الأحد.

ولم يشارك لوكاكو في الجولة الافتتاحية التي فاز فيها تشيلسي على كريستال بالاس 3-صفر لكنه هذه المرة بالتأكيد سيمنح مدربه توخيل خيارا هجوميا إضافيا.

وفي وقت سابق من الأسبوع الحالي قال البلجيكي لوكاكو الذي انضم لتشيلسي قادما من إنتر ميلان الإيطالي "أكملت الاستعداد للموسم الجديد. والآن أنتظر معرفة بقية زملائي في الفريق بصورة أفضل. الدوري الانجليزي بطولة مختلفة لكنها ليست جديدة بالنسبة لي وسيكون بوسعي التكيف مع أي خطة لعب يضعها المدرب وتقديم المساعدة للفريق".

وستنطلق مباريات الجولة الثانية بلقاء ليفربول في ملعبه مع بيرنلي السبت المقبل وسيلتقي بعدها مانشستر سيتي بقيادة مدربه بيب غوارديولا مع ضيفه نوريتش سيتي وبالتأكيد فإن حامل اللقب سيسعى بكل قوة من أجل تعويض هزيمته في الجولة الافتتاحية أمام توتنهام هوتسبير.

وبعد فوزه 5-1 على ليدز يونايتد في الجولة الافتتاحية سيسعى مانشستر يونايتد ومدربه النرويجي أولي غونار سولشاير لتحقيق الفوز الثاني على التوالي عندما يحل ضيفا على ساوثهامبتون يوم الأحد.

وللأسبوع الثاني على التوالي سيواجه برنتفورد العائد لدوري الأضواء بعد غياب استمر 74 عاما فريقا لندنيا عندما يحل ضيفا على كريستال بالاس يوم السبت المقبل وكله أمل في الاستمرار في تحقيق الانتصارات. وسيحل توتنهام هوتسبير بقيادة مدربه الجديد نونو إسبريتو سانتو ضيفا على ولفرهامبتون واندرارز النادي السابق لسانتو يوم الأحد.