.
.
.
.

بيسيرو يستقيل من تدريب فنزويلا قبل أسبوعين من تصفيات كأس العالم

نشر في: آخر تحديث:

استقال جوزيه بيسيرو من تدريب منتخب فنزويلا قبل أسبوعين من خوض مباريات ضمن تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2022 بزعم عدم حصوله مع طاقمه المعاون على رواتبهم في الوقت المحدد.

وكان من المقرر أن يقود البرتغالي بيسيرو مدرب سبورتنغ لشبونة وبورتو السابق، الذي تولى تدريب فنزويلا في فبراير شباط 2020، الفريق عندما يستضيف الأرجنتين في الثاني من سبتمبر المقبل ثم بيرو خارج أرضه بعدها بثلاثة أيام، وباراغواي في التاسع من الشهر ذاته.

وقال خورخي خيمينيز رئيس اتحاد فنزويلا للعبة في بيان "تلقينا رسالة أمس من جوزيه بيسيرو يفسخ فيها عقده بسبب ديون مستحقه له وفريقه المعاون. تحدثنا معه الليلة الماضية وأفهمناه أنه من الصعب للغاية قبول استقالته قبل خوض ثلاث مباريات مهمة بعد أيام. لقد طلب بعض الوقت واليوم في تمام الساعة 8:30 صباحا بالتوقيت المحلي أبلغنا أنه وفريقه المعاون قرروا عدم الاستمرار في المهمة".

وفنزويلا الدولة الوحيدة في أميركا الجنوبية التي لم تتأهل إلى نهائيات كأس العالم، ويحتل منتخبها حاليا المركز قبل الأخير بين عشرة منتخبات في تصفيات كأس العالم بعد ست مباريات. وتتأهل أول أربعة منتخبات مباشرة إلى نهائيات قطر 2022 ويخوض الخامس مباراة فاصلة مع منتخب من خارج القارة.