.
.
.
.

أرتيتا يعترف: أرسنال يمر في موقف صعب

نشر في: آخر تحديث:

اعترف ميكل أرتيتا مدرب أرسنال بعد الخسارة أمام تشيلسي أن ناديه يواجه موقفا مليئا بالتحديات بعدما ضربت الإصابات وفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" التشكيلة، ليخسر مرتين في أول جولتين للدوري الإنجليزي الممتاز.

وبعد الهزيمة أمام برنتفورد الوافد الجديد على دوري الأضواء، خسر أرسنال 2-صفر أمام تشيلسي يوم الأحد، وهذه أول مرة يخسر فيها النادي اللندني في أول جولتين دون تسجيل أي
هدف.

ولم يشارك المدافع بن وايت المنضم حديثا في مباراة قمة لندن يوم الأحد بعدما أصبح أحدث لاعب يصاب بفيروس كورونا، كما غاب الظهير هيكتور بيلرين ولاعب الوسط توماس بارتي بسبب الإصابة.

وتعرض أرسنال لضربة جديدة بخروج الظهير الأيسر كيران تيرني والمهاجم غابرييل مارتينيلي بسبب الإصابة في الشوط الثاني.

وقال أرتيتا: هذا موقف مليء بالتحديات في الوقت الحالي. نحن نفتقد تسعة لاعبين وأغلبهم من اللاعبين الكبار في الفريق. لقد أشركنا تشكيلة ستمثل على الأرجح سابقة في تاريخ كرة القدم بالنادي.

وأضاف: لكن تحية إلى اللاعبين، إنهم يلعبون بشجاعة كبيرة في مثل هذا الموقف وهو أمر صعب. هم يبذلون قصارى جهدهم، وفي الوقت الحالي فهذا ليس كافيا لتحقيق الفوز.

وسيخوض أرسنال اختبارا صعبا آخر عندما يلعب في ضيافة مانشستر سيتي حامل اللقب يوم السبت المقبل، لكن أرتيتا، الذي يتعرض لضغط بعد الخسارة في أول جولتين، قال إن الفريق لا يتحمل الشعور بالإحباط.

وزاد أرتيتا: لا أريد أن أرى أي شخص يشعر بالأسف على نفسه أو على التشكيلة أو على الفريق لأن هذا لن يساعدنا، أريد فريقا ومجموعة من اللاعبين يرغبون في القتال، ويريدون مواجهة التحدي الذي ينتظرنا، لأنه في المعتاد عندما تفعل ذلك، فإنك تنال المكافأة في وقت ما.