.
.
.
.

الاتحاد الأوروبي يكرم منقذي حياة الدنماركي إريكسن

نشر في: آخر تحديث:

تلقى الأشخاص الذين أسعفوا صانع الألعاب الدنماركي كريستيان إريكسن عندما تعرض لأزمة قلبية في افتتاح كأس أوروبا 2020 وسام رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة، بحسب ما أعلن الاتحاد القاري الثلاثاء.

ومن بين الأشخاص التسعة الذين تلقوا هذا الوسام الممنوح سنوياً من رئيس "يويفا"، قائد منتخب الدنمارك سيمون كاير الذي أسرع باتجاه زميله الذي كان وجهه في العشب، فقام بتجليسه على جانبه وثبت رأسه وفتح فمه لسحب لسانه لمنعه من الاختناق، يوم الثاني عشر من يونيو في كوبنهاغن.

واعتُبر ما قام به كاير مساهمة فعالة قبل تدخل الجهاز الطبي وبدء عملية إنعاش اللاعب الذي عانى من نوبة قلبية قوية.

وتم انقاذ إريكسن الذي بقي فاقداً للوعي لدقائق طويلة، من خلال تدليك للقلب وصدمات كهربائية عبر مزيل للرجفان.

وبعد الصدمة والتعاطف الكبير الذي حصل عليه لاعب إنتر، غادر المستشفى في 18 يونيو إثر خضوعه لعملية زرع مزيل مصغّر للرجفان.

وبحسب ناديه المتوج الموسم الماضي بلقب الدوري الإيطالي، يتمتع اللاعب البالغ 29 عاما بـ"حالة ممتازة"، دون معرفة ما إذا كان قادرا على متابعة مسيرته من عدمها.

قال السلوفيني ألكسندر تشيفيرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" : لدي إعجاب لا متناه لردّ الفعل الاستثنائي وهدوء الأطباء وفريق الاسعاف. كانت هذه المهارات حاسمة في ابقاء كريستيان على قيد الحياة، لقد كانوا الأبطال الحقيقيين لكأس أوروبا.