.
.
.
.

رونالدو يخطط لـ"خيانة" فريقه السابق هرباً من يوفنتوس

نشر في: آخر تحديث:

كشفت تقارير صحافية إيطالية، يوم الثلاثاء، أن مانشستر سيتي هو الوجهة الوحيدة المحتملة للبرتغالي كريستيانو رونالدو، لكن وسائل إعلام فرنسية أشارت إلى أن مهاجم يوفنتوس لا يزال بإمكانه الانضمام إلى باريس سان جيرمان، وسط أنباء حول عدم رغبة اللاعب الأفضل في العالم 5 مرات سابقة بالاستمرار في يوفنتوس الإيطالي.

ووفقا لصحيفة " لا غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية، فإن يوفنتوس لم يتلق أي عرض رسمي بخصوص مهاجمه رونالدو، وأضافت: ينتهي سوق الانتقالات الصيفية في غضون أسبوع، ومصير المهاجم البرتغالي أصبح واضحا في الوقت الحالي، إذا انتقل فسيكون إلى مانشستر سيتي، لأن اللاعب ما زال مطروحا على طاولة المدرب بيب غوارديولا الذي يصر على ضم المهاجم الإنجليزي هاري كين، لكن ناديه توتنهام ما زال يرفض جميع العروض المقدمة من مانشستر سيتي، وفي حال عدم قدوم هاري كين إلى بطل الدوري الإنجليزي الممتاز، فسيلجأ غوارديولا إلى رونالدو، الذي تبلغ قيمته حاليا 30 مليون يورو تقريبا، وهو ذات الأمر الذي أوضحته صحيفة "ليكيب" الفرنسية.

وينتهي عقد رونالدو مع يوفنتوس في يونيو 2022، لكنه يأمل في مغادرة الفريق قبل ذلك، وأفادت التقارير أن وكيله خورخي مينديز عرض خدماته على أفضل الأندية الأوروبية دون أن يجد ناديا مستعدا لدفع راتبه البالغ 31 مليون يورو في السنة.

وأوضحت صحيفة "لا كورييري ديلو سبورت" الإيطالية أن خورخي مينديز بات تحت الضغط، حيث يريد رونالدو مغادرة يوفنتوس، لكنه لم يجد ناديا جديدا للمهاجم وبدأ الوقت ينفد مع بقاء أسبوع واحد فقط قبل نهاية فترة الانتقالات الصيفية، ولم يتبق لصاحب الـ "36 عاما" سوى خيارات قليلة.

ومع ذلك، فإن "لا كورييري ديلو سبورت" و "توتو سبورت" في إيطاليا وأيضا "راديو مونتي كارلو" الفرنسي، يصرون على أن رونالدو ما زال بإمكانه الانضمام إلى باريس سان جيرمان في الأسبوع الأخير من نافذة الانتقالات الصيفية، بشرط انضمام كيليان مبابي إلى ريال مدريد.

وبحسب الأخبار، فإن النجم الفرنسي الواعد أبلغ ناديه باريس أنه لا يريد تمديد عقده ومستعد للانتقال إلى مدريد.

ويبحث رونالدو عن طريق للخروج من ملعب "أليانز"، وكان قد بدأ أولى مباريات يوفنتوس في الدوري الإيطالي ضد أودينيزي من مقاعد البدلاء، ولكن كشفت شبكة "سكاي سبورت" الإيطالية أن الدولي البرتغالي لم يخطر يوفنتوس برغبته في المغادرة، ولم يتلق يوفنتوس أي عرض رسمي لنجم ريال مدريد ومانشستر يونايتد السابق.