.
.
.
.

البرازيل تستعين بـ"12 ألفاً" للانتقام من الأرجنتين

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم أنه سيسمح بحضور 12 ألف متفرج لمواجهة الأرجنتين في تصفيات كأس العالم 2022 الشهر المقبل، في أول خطوة نحو عودة الجماهير بسعة الملاعب الكاملة.

وقال الاتحاد البرازيلي في بيان: ستكون المباراة أول وأهم اختبار لحضور المشجعين في الأحداث الرياضية الكبرى في ولاية ساو باولو.

وستكون هذه المباراة الأولى للمنتخبين عقب نهائي كوبا أميركا الذي جمع المنتخبين في يوليو الماضي، وفازت به الأرجنتين 1-0 على أصحاب الأرض في ملعب "ماراكانا" الشهير.

ومن المقرر إقامة المباراة في ملعب كورنثيانز في الخامس من سبتمبر، إذ وتبلغ سعة الاستاد أكثر من 48 ألف متفرج.

وتقام منافسات كرة القدم البرازيلية دون حضور مشجعين منذ بدء جائحة فيروس كورونا "المستجد-19" العام الماضي.

وستكون مباراة البرازيل ضد الأرجنتين واحدة من بين ثلاث مباريات سيلعبها كل منتخب في أميركا الجنوبية ضمن تصفيات كأس العالم 2022 خلال الفترة 2-9 سبتمبر.

لكن روابط الدوري في إنجلترا وإسبانيا قالت إنها لن تسمح للاعبيها بالسفر لخوض هذه المباريات بسبب قيود الحجر الصحي المفروضة عند عودة اللاعبين، ما سيتسبب في غيابهم عن بعض المباريات.