.
.
.
.

ألبا يدافع عن إنريكي بعد السقوط أمام السويد

نشر في: آخر تحديث:

دافع اللاعب جوردي ألبا عن لويس إنريكي المدير الفني للمنتخب الإسباني لكرة القدم بعدما تلقى الفريق أول هزيمة له في تصفيات كأس العالم منذ عام 1993، حيث خسر أمام نظيره السويدي 1 - 2 مساء الخميس في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال 2022 المقرر في قطر.

وكانت مباراة الخميس هي الأولى للمنتخب الإسباني منذ هزيمته أمام نظيره الإيطالي بضربات الجزاء الترجيحية في الدور قبل النهائي من كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2020).

وخاض المنتخب الإسباني المباراة في ستوكهولم على أمل الفوز وتعزيز موقعه في صدارة المجموعة الثانية بالتصفيات.

وحقق المنتخب الإسباني بداية جيدة في المباراة وتقدم بعد أقل من أربع دقائق فقط عن طريق كارلوس سولر، الذي سجل مشاركته الدولية الأولى، وقد أحرز الهدف مستغلا تمريرة من ألبا.

لكن سولر لاعب خط وسط فالنسيا ارتكب خطأ سمح لألكسندر إيساك بتسجيل هدف التعادل للسويد بتسديدة من مسافة 20 ياردة، بعدها بـ63 ثانية فقط.

وفي الشوط الثاني، سجل فيكتور كلايسون الهدف الثاني للسويد وضغط المنتخب الإسباني بعدها بحثا عن التعادل لكن جميع محاولاته باءت بالفشل.

ويرى ألبا أنه ليس هناك حاجة إلى إعادة التفكير بشكل كبير فيما يتعلق بخطط لويس إنريكي، رغم اعترافه بأنه يجب على المنتخب الآن تفادي أي أخطاء من أجل انتزاع صدارة المجموعة من المنتخب السويدي.

ويحتل المنتخب السويدي، الذي يدربه يان أندرسون، الصدارة برصيد تسع نقاط وبفارق نقطتين أمام المنتخب الإسباني، علما بأن مباراة أمس كانت الرابعة لإسبانيا والثالثة للسويد.

وقال ألبا في تصريحات لقناة "تيليديبورتي" التليفزيونية الإسبانية :كما هو الحال في جميع المباريات، عندما تفوز أو تخسر، يكون عليك التحسن. أفكار المدرب كانت جيدة للغاية منذ توليه المهمة، واللاعبون يطبقونها بشكل مثالي. علينا التحسن كما هو الحال في كل المباريات، لكننا نؤدي عملا جيدا."

وأضاف :بالطبع لا يزال علينا تقديم الكثير. وليس أمامنا مجال للخطأ. خسرنا هذه المباراة، وأمامنا مباريات صعبة علينا الفوز بها.

وتابع :أدينا بشكل جيد، لكن أتيحت أمامهم الفرص واستغلوها، وعلينا أن نواصل التطور والقيام بالمهمة التي يطالبنا المدرب بها.

وأضاف ألبا :لم نستحق الخسارة. فقد قدمنا أداء رائعا في الشوط الأول، لكن الأمر المخز هو أنهم سجلوا هدفهم عقب هدفنا مباشرة.

وتابع :في الشوط الثاني، انتظروا الفرصة من نقطة قوتهم الهجمات المرتدة واستغلوها بشكل رائع. ليس لدينا مجال للخطأ وعلينا الفوز بكل مباراة كانت هذه هي فكرتنا منذ البداية، والآن نحن نحرص عليها بشكل أكبر.

ومن جانبه، أيد إنريكي رأي ألبا وشدد على أن المنتخب الإسباني لم يؤد بشكل سيء في المجمل، رغم أنه لم يقدم الأداء المأمول في مواجهات خط الوسط إضافة إلى أن المنتخب السويدي تألق في الانتقال من الحالة الدفاعية إلى الهجومية.

وقال إنريكي :لم تكن مباراة سيئة، كان هناك طموح وتمركز جيد، وصنعنا عدة فرص لكننا خسرنا في عدة مواجهات بخط الوسط.