.
.
.
.

مدير أرسنال التقني: من الظلم الحكم على تعاقداتنا

نشر في: آخر تحديث:

دافع إيدو المدير التقني لفريق أرسنال الإنجليزي لكرة القدم عن سياسة انتقالات الفريق بعدما تعرض النادي لانتقادات كبيرة وجاءت بدايته هذا الموسم سيئة.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي.أيه.ميديا) أن أرسنال، الذي أنفق 216 مليون دولار في فترة الانتقالات الأخيرة وفقا لتقارير إعلامية، خسر في أول ثلاث مباريات افتتاحية في الدوري الإنجليزي الممتاز ولم يسجل هدفا.

وتعاقد أرسنال مع ستة لاعبين منذ نهاية الموسم الماضي، ولكن يعتبر الثنائي مارتين أوديغارد وبن وايت، هما الجاهزان فقط اللذان يمكنهما اللعب بشكل فوري مع الفريق. أما بقية اللاعبين، فقد تم التعاقد معهم من أجل المستقبل أو لتطوير عمق الفريق الذي يدربه ميكيل أرتيتا.

وادعى إيدو أنه من غير العدل أن تتسرع الجماهير أو الناقدين في إصدار أحكام مبنية على نتائج أولية، وأوضح أن الإصابات كانت عاملا رئيسيا في خسارة تلك المباريات حتى الآن.

وقال إيدو "عانينا في العام الماضي لأننا فقدنا العديد من اللاعبين ولم يكن لدينا بدلاء جيدون لخوض المباريات، أعتقد أننا بحاجة لفريق يفوز بالمباريات. نحن بحاجة ليتواجد الفريق في مركز جيد بنهاية الموسم لأن الأمر لا يتعلق فقط باللاعبين الأساسيين. نحن بحاجة لوضع أساس".

وأضاف: "بالطبع، يؤلمنا التواجد في هذا الموقف. أننا متضررون، أنا متضرر. لا أريد رؤية النادي هناك، ولكني أريد رؤية الفريق يلعب معا. دعونا نحكم على الفريق عندما يلعبون سويا".

واستطرد: "لماذا توجد أندية قليلة في الدوري الإنجليزي الممتاز تتعاقد مع لاعب أو لاعبين؟ هذا لأنهم بالفعل لديهم الأساس. لديهم بالفعل فريق جاهز. ولكن الحقيقة أننا لا نمتلك، للأسف، الأساس". ومع ذلك، اعترف إيدو أن مركز الفريق الحالي غير مقبول.

وخسر أرسنال بشكل مفاجئ أمام برنتفورد في مباراته الافتتاحية قبل أن يتلقى هزيمتين أمام تشيلسي ومانشستر سيتي.

وقال: "أتفهم الضغوط. أتفهم الضغوط الملقاة علي، أنا ميكيل، وعلى المجلس، وعلى النادي، لأن المركز الذي نتواجد فيه غير مقبول".

وأكد: "ولكن الآن حانت اللحظة للجميع لكي يكونوا سويا وأتمنى أن أرى الناس تتقدم خطوة للأمام في الأوقات الصعبة وتتحمل المسؤولية. أنا أتحمل ما نفعله".