.
.
.
.

اتهام 4 أرجنتينيين بخرق قواعد الحجر الصحي في البرازيل

نشر في: آخر تحديث:

اتهم مسؤولو صحة برازيليون أربعة لاعبين في المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم بخرق قواعد الحجر الصحي، السبت، وبدأوا تحقيقا قد يؤدي إلى استبعادهم من مواجهة الفريقين في تصفيات كأس العالم يوم الأحد.

وسافرت تشكيلة الأرجنتين إلى البرازيل يوم الجمعة بعد يوم واحد من الفوز 3-1 على فنزويلا في كراكاس بتصفيات كأس العالم.

وتضم تشكيلة مباراة الأحد أربعة لاعبين جاءوا من إنجلترا وهم إميليانو بوينديا وإميليانو مارتينيز من أستون فيلا وثنائي توتنهام هوتسبير جيوفاني لوسيلسو وكريستيان روميرو.

وقالت انفيسا، وهي الجهة المنظمة في قطاع الصحة بالبرازيل، إنه مع استثناءات قليلة، فإن غير البرازيليين غير مسموح لهم بدخول البرازيل من بريطانيا أو إيرلندا الشمالية أو جنوب أفريقيا أو الهند، ويجب على أولئك الذين حصلوا على استثناء إبلاغ السلطات عند الوصول وقضاء 14 يوما في الحجر الصحي.

وقالت انفيسا في بيان: اللاعبون المعنيون الذين وصلوا إلى البرازيل على متن رحلة طيران من كراكاس فنزويلا إلى غوارولوس، أعلنوا أنهم لم يقضوا وقتا في أي من الدول الأربع المفروض عليها قيود في آخر 14 يوما.

وفي بيان منفصل قالت أمانة الصحة في ولاية ساو باولو إن تحقيقا وبائيا وصحيا قد بدأ.

وذكر موقع "يو.او.إل" البرازيلي الإخباري على الإنترنت أن في حالة عدم تقديم اللاعبين الأربعة وثائق تظهر أنهم تلقوا إعفاء من الحجر الصحي، سيتم منعهم من المشاركة في مباراة الأحد.

وتتصدر البرازيل تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، بفارق ست نقاط عن الأرجنتين صاحبة المركز الثاني. وتتأهل الفرق الأربعة الأولى مباشرة إلى كأس العالم.

وهناك غضب في أميركا الجنوبية من حرمان العديد من الفرق من لاعبين مؤثرين في ثلاث مباريات تقام هذا الشهر بالتصفيات.

وتلعب البرازيل بدون تسعة لاعبين في مباراة الأرجنتين، كما فقدت منتخبات أخرى في أميركا الجنوبية لاعبين بسبب قرار بعض الأندية الأوروبية عدم السماح للاعبيها بالسفر إلى القارة.

وفي حالة سفرهم كان سيتعين على هؤلاء اللاعبين الخضوع للحجر الصحي فور عودتهم ولم ترغب الأندية في خسارة لاعبيها في مباريات بالدوري المحلي.

وانتقد ليونيل سكالوني مدرب الأرجنتين القرار في وقت سابق من يوم السبت وقال إنه يقوض نزاهة كرة القدم الدولية.

وزاد: إذا استمر الوضع بالشكل الحالي فإن المنافسة لن تكون عادلة وهذا أمر بالغ الوضوح.