.
.
.
.

محاولات لتأمين بعثة المغرب بعد انقلاب غينيا

نشر في: آخر تحديث:

كشف متحدث باسم الاتحاد المغربي لكرة القدم يوم الأحد أن الاتحاد ينسق مع السلطات المغربية المختصة لتأمين بعثة المنتخب الوطني الموجودة في كوناكري لخوض مواجهة أمام غينيا بتصفيات كأس العالم 2022 بعد وقوع انقلاب هناك.

وقال جنود في غينيا يقومون بانتفاضة في العاصمة كوناكري في بيان مقتضب أذيع على التلفزيون الرسمي إنهم أوقفوا العمل بالدستور وحلوا الحكومة.

وقال جندي اتشح بعلم غينيا وأحاط به ثمانية جنود مسلحين آخرين إنهم يعتزمون تشكيل حكومة انتقالية وسوف يعلنون عن تفاصيل في وقت لاحق.

واندلع إطلاق نار كثيف قرب القصر الرئاسي في العاصمة كوناكري صباح يوم الأحد وقالت مصادر عدة إن وحدة من قوات النخبة بالجيش الوطني وراء الاضطرابات.

وقال محمد مقروف المتحدث باسم الاتحاد المغربي والمستشار الخاص لرئيس الاتحاد فوزي لقجع في اتصال هاتفي مع "رويترز": نحن ننتظر قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بخصوص المباراة التي تتجه بنسبة كبيرة نحو التأجيل.

وأضاف: حاليا يقيم منتخب المغرب في فندق الإقامة في وضع آمن وهناك اتصالات مع السلطات الغينية والقوات الخاصة لتأمين عودة منتخب المغرب إلى البلاد.

وزاد: الطائرة الخاصة التي أقلت المنتخب المغربي نحو غينيا لا تزال في المطار الذي هو الآن مغلق وهناك جهود لتأمين سفر الوفد المغربي.

ووصلت بعثة المغرب يوم الجمعة إلى كوناكري وتدربت السبت وكان من المقرر أن تجري تدريبا جديدا اليوم لكن اللاعبين ما زالوا في الفندق البعيد عن إطلاق النار.

ويتصدر المغرب المجموعة التاسعة بتصفيات كأس العالم برصيد ثلاث نقاط بعد فوزه 2-صفر على ضيفه المنتخب السوداني، متقدما بنقطتين على غينيا التي اكتفت بالتعادل 1-1 أمام غينيا بيساو.