.
.
.
.

الاتحاد البرازيلي يطلب منع 8 لاعبين من المشاركة في الدوري الإنجليزي

نشر في: آخر تحديث:

قد تواجه أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم عقوبات من الاتحاد الدولي (الفيفا) في حال مشاركة لاعبي أميركا الجنوبية، الذين لم تسمح لهم بالانضمام لمنتخبات بلادهم، في مباريات الدوري الأسبوع المقبل.

وليفربول ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي بين الأندية التي لم تسمح للاعبي البرازيل بالانضمام لمنتخب بلادهم في فترة التوقف الدولية بسبب ضرورة سفرهم إلى دول ضمن القائمة الحمراء للحكومة البريطانية لفيروس كورونا والخضوع للحجر الصحي عند العودة.

وتواجه هذه الأندية خيارا بعدم الاعتماد على هؤلاء اللاعبين في مباريات الأسبوع المقبل أو المخاطرة بالخضوع لعقوبات من قبل الفيفا.

وقالت مصادر لـ "رويترز" إن الاتحاد البرازيلي للعبة طلب تطبيق "فترة التقييد التلقائي" لمدة خمسة أيام والتي تحرم الأندية من الاعتماد على اللاعبين الذين لم ينضموا إلى منتخباتهم.

وأكد الاتحاد البرازيلي في وقت لاحق أنه اتصل بالفيفا بالفعل لفرض قواعده في هذا الشأن.

وأبلغ المتحدث باسم الاتحاد البرازيلي "رويترز": المعلومة صحيحة. طلبنا من الفيفا فقط الامتثال للوائح عقب عدم انضمام اللاعبين لمنتخب بلادهم.

وقال المتحدث إن الطلب لم يتضمن ريتشارليسون مهاجم إيفرتون الذي شارك مع البرازيل في أولمبياد طوكيو.

وطلب الاتحاد البرازيلي أيضا تطبيق القواعد على زينيت سان بطرسبرغ الروسي الذي استدعى لاعبيه مالكوم وكلاودينيو بعد الانضمام للمنتخب الوطني.

وقد تفقد أندية الدوري الممتاز ولفرهامبتون ونيوكاسل يونايتد وواتفورد وكذلك بلاكبرن روفرز في الدرجة الثانية لاعبين الأسبوع المقبل بعد طلب اتحادات تشيلي والمكسيك وباراغواي أيضا تفعيل فترة التقييد.

وتنص لوائح الفيفا على أن أي ناد يشرك لاعبا خلال فترة التقييد التلقائي قد يواجه إجراءات تأديبية. وليس من الواضح نوعة العقوبة التي يمكن أن تواجهها الأندية.

ويعني وجود دول أميركا الجنوبية ضمن القائمة الحمراء للحكومة البريطانية لكوفيد-19 أن اللاعبين سيخضعون للحجر في فندق عند عودتهم لإنجلترا، لذلك فضلت الأندية عدم السماح للاعبيها بالسفر.

ورفض الفيفا التعليق. ولم يتسن للدوري الممتاز وللاتحاد الإنجليزي التعليق على الأمر على الفور.

وتنازل الفيفا عن قواعده المعتادة بشأن انضمام اللاعبين للمنتخبات خلال الجائحة، لكنه لم يمدد هذا التنازل ليشمل المباريات الحالية.

وسيكون ليفربول بدون حارسه أليسون بيكر وفابينيو وروبرتو فيرمينو في مباراته المقبلة أمام ليدر يونايتد، بينما سيغيب رافينيا عن ليدر.

وسيلعب مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الممتاز أمام ليستر سيتي يوم السبت المقبل بدون حارسه إيدرسون والمهاجم جابرييل جيسوس، بينما سيخوض مانشستر يونايتد مباراته المقبلة بدون لاعب الوسط فريد، وسيتفقد تشيلسي مدافعه المخضرم تياغو سيلفا.

وشارك لاعبان من أستون فيلا وتوتنهام هوتسبير مع الأرجنتين في مواجهة البرازيل التي ألغيت بعد خمس دقائق من بدايتها يوم الأحد الماضي.