.
.
.
.

إنفانتينو: 88% من الاتحادات مع إقامة المونديال كل عامين

نشر في: آخر تحديث:

قال جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يوم الأربعاء إنه يوجد الكثير من المباريات الدولية غير المجدية وإن مثل هذا النظام غير ملائم لصحة اللاعبين وللكرة العالمية.

وقال إنفانتينو في الدوحة، حيث يجري الفيفا جزءا من دراسة الجدوى بشأن الجوانب العملية لإقامة كأس العالم كل عامين، إنه كان من الصعب على اللاعبين خاصة خلال جائحة كوفيد-19 مغادرة أنديتهم ومواصلة السفر من دولة لأخرى.

وأضاف: الجدول الحالي للمباريات يوضح لنا أننا بلغنا بعض الحدود. يجب أن يكون لدينا نظام بسيط يحدد بوضوح مواعيد المباريات الدولية ومباريات الأندية.

وتعرضت الخطط الطموحة للفيفا لإقامة كأس العالم كل عامين لانتقادات شديدة من مختلف الأطراف المعنية منها الاتحاد الأوروبي (يويفا) والأندية واللاعبين وروابط الجماهير.

وأشار النقاد إلى الجدول السنوي المزدحم بالفعل بالمباريات، وأكد أن حدثا كبيرا مثل كأس العالم سيفقد بعض بريقه إذا أقيم كل عامين.

ومع ذلك أكد إنفانتينو أن 88 بالمئة من الاتحادات الأعضاء صوتت لصالح دراسة الجدوى للفكرة التي اقترحها لأول مرة الاتحاد السعودي للعبة وقادها أرسين فينغر رئيس تطوير كرة القدم العالمية في الفيفا.

ولاقت هذه الفكرة المثيرة للجدل مساندة بين الدول الأعضاء في الاتحاد الافريقي (الكاف) والعديد من الدول الآسيوية.

وأضاف إنفانتينو: من المهم أن نفهم أن عملية التشاور هو ما نقوم به من دراسة جدول المباريات واستشارة الجميع والبدء بالطبع بالجهات الفاعلة الرئيسية في كرة القدم اللاعبين والمدربين.

ورغم الاحتجاجات، قال إنفانتينو إنه من المرجح تطبيق جدول جديد للمباريات بحلول عام 2024.

وأوضح: هذه العملية العالمية شاملة.. لذلك بحلول 2024 نحتاج إلى جدول جديد للمباريات. لذلك نحن بحاجة لاتخاذ بعض القرارات بحلول نهاية العام الحالي.