.
.
.
.

كامافينغا: جئت إلى ريال مدريد للتعلم والاستمتاع

نشر في: آخر تحديث:

كشف الفرنسي إدواردو كامافينغا المنضم حديثا لفريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، عن جاهزيته للعب مع الفريق، مبديا رغبته في صنع اسم له بشكل سريع في إسبانيا.

وانضم كامافينغا "18 عاما" إلى ريال مدريد لمدة ستة أعوام، قادما من رين الفرنسي في أغسطس الماضي بعقد قيمته 45 مليون يورو (3ر52 مليون دولار)، وهي المرة الأولى التي ينفق فيها النادي الملكي مبلغا طائلا لضم لاعب منذ تعاقده مع البلجيكي إدين هازارد قادما من تشيلسي الإنجليزي في عام 2019 مقابل 100 مليون يورو.

وشارك كامافينغا في 71 مباراة بالدوري الفرنسي مع رين، وأصبح أصغر لاعب يشارك في هذا العدد من المباريات في الدوري الممتاز بعمر 18 عاما وتسعة أشهر، منذ باسيلي بولي في عام 1985.

ورغم وجود العديد من اللاعبين في خط وسط ريال مدريد مثل البرازيلي كاسيميرو والألماني توني كروس والكرواتي لوكا مودريتش والأوروغوياني فيدريكو فالفيردي، فإن لاعب الريال الجديد حريص على إظهار إمكانياته للإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للفريق.

وقال كامافينغا للصحفيين أثناء تقديمه كلاعب للفريق: أنا جاهز للعب الآن، كما قلت من قبل، صحيح أنني لاعب صغير في السن وربما احتاج لوقت من أجل التأقلم وربما لا، لكنني أشعر بأنني جاهز.

وأوضح اللاعب الفرنسي:لقد جئت للتعلم وعلي أن اثبت للمدرب أنني مستعد وأن استمتع بالوقت الذي ألعب فيه.

وشارك كامافينغا للمرة الأولى مع المنتخب الفرنسي الأول في الثامن من سبتمبر من العام الماضي، ليصبح اللاعب الأصغر الذي يرتدي قميص المنتخب الفرنسي منذ موريس غاستايغر أمام لوكسمبورغ منذ 107 عاما.

ويعد غاستايغر اللاعب الوحيد الذي يسجل هدفا للمنتخب الفرنسي وهو في عمر أصغر من كامافينغا حيث فعل ذلك بعمر 17 عاما وخمسة أشهر، فيما سجل كامافينغا هدفا في شباك سويسرا في أكتوبر من العام الماضي بعمر 17 عاما و11 شهرا.

وبسؤاله عن المنافسة الكبيرة في خط وسط ريال مدريد، ومدى تأثير ذلك عليه قال: المنافسة مع هؤلاء اللاعبين تحفزني كثيرا.

وأضاف:كما أنني سأتعلم الكثير من هؤلاء اللاعبين على المستويين التكتيكي والفني.