.
.
.
.

مدرب بلجيكا: هازارد يستعيد قمة مستواه

نشر في: آخر تحديث:

قال روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا، إن القائد إيدن هازارد يقترب من الوصول لقمة مستواه وربما يكون لاعبا محوريا في نهائيات دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم الشهر المقبل.

وعانى لاعب الوسط المهاجم من الإصابات وخاصة في الكاحل منذ انتقاله إلى ريال مدريد من تشيلسي وقضى 18 شهرا دون خوض مباريات دولية وشارك في بطولة أوروبا في يونيو حزيران الماضي دون جاهزية بدنية.

لكن بعد مشاركته بديلا في الشوط الثاني خلال فوز بلجيكا 1-صفر على روسيا البيضاء في كازان لتقترب بلاده من التأهل لكأس العالم يرى مارتينيز لاعبه "سعيدا ومتحررا من الآلام ومستمتعا باللعب مجددا".

وأبلغ الصحفيين "إيدن مستعد لترك بصمة حقيقية في الأسابيع والأشهر القادمة. أمام جمهورية التشيك حطم كل الأرقام السابقة وقدم أفضل أداء له منذ نوفمبر 2019".

وتغلبت بلجيكا، متصدرة تصنيف الفيفا، 5-2 على استونيا الأسبوع الماضي و3-صفر على التشيك يوم الأحد في المباراتين السابقتين بالتصفيات.

ولعبت بلجيكا أمس الأربعاء بدون الموقوفين روميلو لوكاكو ويان فرتونن كما فضلت عدم استدعاء تيبو كورتوا وكاراسكو وأكسل فيتسل خلال رحلة طويلة إلى روسيا التي استضافت اللقاء.

وواصل المدرب الإسباني "أراد إيدن السفر هذه المسافة البعيدة وهو يعلم أنه لا يمكنه خوض 90 دقيقة وأظهر أنه يعود لمستواه. أراد أن يكون قائدنا أمام روسيا البيضاء وهذا يظهر استعداده ذهنيا".

وتلعب بلجيكا مباراتها المقبلة ضد فرنسا بطلة العالم في إيطاليا في قبل نهائي دوري الأمم في السابع من أكتوبر وبعدها ستواجه إيطاليا أو إسبانيا في النهائي أو في مباراة تحديد المركز الثالث بعد ثلاثة أيام.