.
.
.
.

سولشاير: رونالدو أعادنا للأيام الرائعة

نشر في: آخر تحديث:

استعاد أولي غونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد أسعد أيام النادي وسط الأجواء الاحتفالية في أولد ترافورد بعد أن دشن كريستيانو رونالدو عودته بتسجيل هدفين خلال الفوز 4-1 على نيوكاسل يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت.

وقال سولشاير، الذي لعب بجوار رونالدو في نهاية مسيرته، إنه لم يتردد أبدا في وضع المهاجم البرتغالي بالتشكيلة الأساسية فورا في أول مباراة له بعد انتقاله من يوفنتوس الشهر الماضي.

وأبلغ الصحافيين "أنا سعيد جدا من أجله ومن أجل الفريق والمشجعين ويمكن أن تشعر بالأجواء حول النادي منذ وصول رونالدو، وكان من السهل أن نتعرض لإحباط بسبب التوقعات المرتفعة لكنه تألق مجددا".

وعن الأجواء في الملعب حيث واصلت الجماهير الهتاف باسم رونالدو بعد وقت طويل من صفارة النهاية لم يتجنب المدرب النرويجي الشعور بالحنين للماضي.

وأضاف "نشعر بأننا عدنا للأيام السابقة. كريستيانو رجل مميز ولاعب مميز في تاريخ النادي وبحضوره إلى هنا أظهر حبه للنادي كما يحبه المشجعون بالطبع". وأشار إلى أن رونالدو (36 عاما) عاد بعد 12 عاما متطورا في كل النواحي.

وتابع "تطور بأميال عن اللاعب الذي كان هنا في السابق. يستشعر اللحظات المهمة عند دخول منطقة الجزاء واعتقد أنه لعب المباراة بنضج كبير لكنه كان فعالا جدا".

وكلل برونو فرنانديز الاحتفالات بهدف رائع من تسديدة بعيدة ليحول النتيجة إلى 3-1 وأكد سولشاير أنه لم يشك أبدا في قدرة الثنائي على التناغم سويا. ورغم فورة الحماس لم ينشغل سولشار كثيرا باحتلال الصدارة بعد أربع جولات.

وقال "من المبكر جدا بالنسبة لي توقع كيف ستنتهي المسابقة ويجب أن نتحلى بالثبات ولنرى ما سيحدث".