.
.
.
.

غوارديولا يعتذر لجماهير سيتي بعد تصريحاته الأخيرة

نشر في: آخر تحديث:

أكد بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي أن فشل النادي في التعاقد مع مهاجم جديد قبل بداية الموسم لم يكن السبب وراء عدم قدرته على الفوز على ساوثهامبتون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت، مقدماً اعتذاره إلى جماهير النادي بعد تصريحاته حول حضور عدد أكبر من الجماهير.

واكتفى سيتي بتعادل مخيب للآمال بدون أهداف مع ساوثهامبتون باستاد الاتحاد بعد أن سدد كرة واحدة فقط داخل إطار المرمى طيلة المباراة، وهي أدنى نقطة للفريق في الدوري منذ مارس 2017.

وربطت وسائل إعلام بريطانية فريق غوارديولا بمهاجم توتنهام هوتسبير هاري كين وكريستيانو رونالدو مع سعيه لتعويض رحيل هدافه التاريخي سيرجيو أغويرو، الذي انتقل إلى برشلونة قبل بداية الموسم، لكنه لم يفلح في ضم أي منهما.

وقال بيب: اليوم لم نفز ليس لأنه لم يكن لدينا مهاجم، لم نفز لأن ما قمنا به في بناء اللعب كان خاطئا أو لأن قرارات اللاعبين في الهجوم لم تكن جيدة. عندما نكون جيدين، يمكن للاعبين الركض والوصول إلى مراكز أخرى.

وأضاف: عدم وجود مهاجم ليس السبب. السبب هو أن خط الدفاع وفرناندينيو لم يقوموا بعملهم المعتاد. اللاعبون الخمسة الذين يتعين عليهم نقل الكرة إلى اللاعبين الآخرين لم يكونوا جيدين اليوم.

كما كرر غوارديولا تأكيده أنه لم يرتكب أي خطأ بعد تعليقاته حول الحاجة إلى حضور عدد أكبر من المشجعين إلى استاد الاتحاد، وهي تصريحات أثارت غضب مجموعات الجماهير.

وتابع المدرب الإسباني قائلا لم أقل شيئا خطأ بعد مباراة لايبزيغ في دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي. قلت إننا بحاجة إلى دعم جماهيرنا. لم أقم أبدا بالشكوى من عدد الذين يأتون أو لا يأتون. لم أفعل هذا مطلقا في حياتي.

وواصل: أنا ممتن إلى 100 شخص أو 85 شخصا إضافيا في الملعب. أشكرهم المشجعين على قدومهم. بالطبع كانوا رائعين خاصة في الدقيقة الأخيرة عندما هاجمنا بشكل أكبر. كان من الصعب أن نطلب منهم المساندة عندما لا نكون جيدين أو نخسر.