.
.
.
.

الأسطورة بيليه يغادر المستشفى ويخضع لعلاج كيميائي

نشر في: آخر تحديث:

غادر أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه، المستشفى بعد الخضوع لعملية جراحية لإزالة ورم في القولون في سبتمبر الماضي.

وقال بيليه عبر تطبيق "إنستغرام" يوم الخميس: عندما يكون الطريق صعبا، احتفل بكل خطوة في الرحلة. ركز على سعادتك.

وأضاف: أنا سعيد للغاية بالعودة إلى منزلي. أود التقدم بالشكر لفريق مستشفى ألبرت أينشتاين بأكمله، الذي جعل إقامتي مبهجة من خلال ترحيب إنساني ورقيق للغاية. أشكركم جميعا أيضا، من أتوا من بعيد وجعلوا حياتي مليئة بالعديد من رسائل الحب.

ونشر بيليه "80 عاما" صورة له مع زوجته مارسيا أوكي وأربعة أشخاص آخرين، ويبدو أنها كانت قد التقطت في غرفته في المستشفى.

وجاء في بيان من المستشفى نقلته وسائل إعلام برازيلية أن بيليه خرج صباح الخميس وسيواصل الخضوع للعلاج الكيميائي.

وكان بيليه، المتوج مع المنتخب البرازيلي بلقب كأس العالم ثلاث مرات، قد خضع لعملية جراحية في الرابع من سبتمبر الماضي في ساو باولو لإزالة ورم من القولون.

وتوج بيليه مع المنتخب البرازيلي بلقب كأس العالم 1958 عندما كان عمره 17 عاما ثم توج بالبطولة مجددا في نسختي 1962 و1970، وقد شارك في 92 مباراة دولية خلال مسيرته.