.
.
.
.

فليك يعتمد على الشباب استعداداً لمونديال 2022 ويورو 2024

نشر في: آخر تحديث:

يملك هانزي فليك المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم 6 لاعبين شباب، يريدون أن يكونوا جزءا من الفريق الذي يستعد للمشاركة في مباريات كأس العالم 2022 وبعدها بطولة أمم أوروبا 2024 التي تقام في ألمانيا.

وقضى الثلاثي ديفيد راوم ونيكو شلوتربيك، وكريم أديمي وقتا ممتعا سويا خلال التدريبات، بينما لعب جمال موسيالا بالكرة مع زملائه في فريق بايرن ميونخ، وكان فلوريان فيرتز متواجدا مع ثلاثي فريق تشيلسي ومن بينهم كاي هافيرتز زميله السابق في فريق باير ليفركوزن.

هذه المشاهد من مران المنتخب الألماني، الذي أقيم أمس الأربعاء، أظهرت أحدث اللاعبين الشباب الواعدين الذين تمكنوا من التواجد مع المنتخب الألماني، حيث يمكن أن يكونوا لاعبين أساسيين في بطولة أمم أوروبا 2024 التي تستضيفها ألمانيا.

وقال أوليفر بيرهوف مدير المنتخب الوطني أمس الأربعاء :"من المثير دائما رؤية المواهب الشابة تتقدم وكيفية تكيفها سريعا مع المستوى وترك بصمتها".

ويعد اللاعبون الخمسة جزء من قائمة الـ23 لاعبا التي اختارها فليك لخوض مباراتي التصفيات المؤهلة لكأس العالم أمام رومانيا غدا الجمعة وأمام مقدونيا الشمالية يوم الاثنين المقبل.

ولعب موسيالا، 18 عاما، في بطولة أمم أوروبا الأخيرة تحت قيادة يواخيم لوف المدير الفني السابق، بينما حصل مدافع هوفنهايم راوم، 23 عاما، وصانع اللعب فيرتز، 18 عاما، ومهاجم سالزبورغ أديمي، 19 عاما، على أول استدعاء لهم في مباريات التصفيات التي أقيمت في سبتمبر الماضي، وسجل أديمي أول أهدافه في مباراته الأولى.

وحتى الآن لم يلعب مدافع فرايبورغ شلوتربيك، 21 عاما، أي مباراة دولية ولكن يتوقع أن يحصل على فرصته قريبا.

ويظل اللاعب سعيدا للغاية لكونه جزء من الفريق الأول بعد الفوز ببطولة أمم أوروبا تحت 21 عاما سويا مع راوم وأديمي.

وقال شلوتربيك أمس الأربعاء :" قدمنا عروضا عظيمة في بطولة أمم أوروبا تحت 21 عاما، واكتسبنا الكثير من الثقة من الفوز بالبطولة. نحاول أن نجلب هذه الميزات هنا. المستوى مرتفع للغاية، لذلك يجب أن تحافظ على تركيزك وتتدرب بكل قوة".

وقال راوم :"يمكنك تعلم الكثير هنا، حتى عندما يتعلق الأمر باحترافية اللاعبين الأفراد. نستقبل كل شيء، ونحاول تطبيقه وتحسين أنفسنا في هذه المجالات".

وحتى الآن ترك موسيالا وفريتز أكبر انطباع بشكل عام، ولكن حتى هافيرتز، 22 عاما، وهو بالفعل من بين اللاعبين الشباب، لكنه أصبح جزء من الفريق منذ فترة.

ويواصل فليك إعادة تشكيل الفريق، وهي عملية بدأها لوف عقب دور الخروج من منافسات كأس العالم 2018 من دور المجموعات، والتي لم تنجح بعد أن قدم الفريق عروضا متواضعة في نسختين من بطولة دوري الأمم، والخروج من دور الستة عشر ببطولة أمم أوروبا التي أقيمت هذا العام. وقال فليك :" إنها عملية جيدة للفريق الذي يبدأ".

ويستعد المنتخب الألماني للحدث الكبير الذي يقام بعد 13 شهرا وهو كأس العالم في قطر، ثم بطولة أمم أوروبا التي تقام بعد أقل من ثلاثة أعوام.

وقال راوم :" اعتدت متابعة المباريات في المنزل أو في الأماكن العامة، ولكن كوني جزء من الفريق في التدريبات والتصفيات يعد شيئا مميزا. أحاول فقط أن أبذل أقصى ما عندي، وأتمنى أن أحقق حلمي الأكبر باللعب في كأس العالم".

وأضاف شلوتربيك :" اللعب في كأس العالم أو في اليورو سيكون شيئا مميزا. إنه أحد أهدافي".