.
.
.
.

مانشيني يركز على أهم مباراة لإيطاليا في العام الحالي

نشر في: آخر تحديث:

بدأ روبرتو مانشيني مدرب ِإيطاليا بالفعل التركيز على واحدة من أهم مباريات هذا العام أمام سويسرا الشهر المقبل بعدما عادت بطلة أوروبا إلى طريق الانتصارات سريعا وتفوقت على بلجيكا في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم يوم الأحد.

وتوقفت مسيرة قياسية لإيطاليا بالبقاء 37 مباراة متتالية دون هزيمة بالتعثر أمام إسبانيا في الدور قبل النهائي لدوري الأمم، لكنها تعافت سريعا وفازت 2-1 على بلجيكا لتنتزع المركز الثالث بفضل هدفي نيكولا باريلا ودومينيكو بيراردي من ركلة جزاء.

وقال مانشيني في مؤتمر صحفي: لعبنا مباراتين رائعتين. اليوم أجرينا بعض التغييرات على التشكيلة، لكن رغم ذلك أدى الفريق بشكل رائع أيضا.

وتحوّل تركيز مانشيني سريعا إلى التحدي المقبل، ومواجهة سويسرا في تصفيات كأس العالم في روما في 12 نوفمبر، في مباراة قد تحسم متصدر المجموعة الثالثة والذي سيتأهل بشكل مباشر إلى النهائيات دون الحاجة إلى الملحق.

وخسرت سويسرا 3-صفر أمام إيطاليا في دور المجموعات ببطولة أوروبا 2020 قبل أن تتعادل دون أهداف في مباراة تصفيات كأس العالم الشهر الماضي، وستملك فرصة لتقاسم الصدارة مع فريق المدرب مانشيني إذا فازت على ليتوانيا يوم الثلاثاء.

وقال مانشيني: ستكون مباراة صعبة، كما كان الأمر في بطولة أوروبا وفي بازل، نحن سنلعب على أرضنا. ستكون مباراة العام بعد مباريات بطولة أوروبا. نحن نعرف أنه يجب علينا الفوز.

وكتب مانشيني تاريخا بعدما حقق فوزه 30 كمدرب لإيطاليا في 44 مباراة فقط.