.
.
.
.

نيمار: مونديال 2022 سيكون الأخير لي

نشر في: آخر تحديث:

كشف النجم البرازيلي نيمار أن مونديال قطر 2022 قد يكون الأخير له لأنه على حد قوله لا يدري ما إذا كان سيتحمل "مواصلة كرة القدم من الناحية الذهنية" بعد تلك المحطة. وجاء كلام نيمار (29 عامًا) لمنصة "دازن" للبث التدفقي وقال "أعتقد أن مونديال 2022 سيكون الاخير لي".

وأضاف المهاجم الذي سجل 69 هدفا في 113 مباراة دولية في صفوف السيليساو "أراها (كأس العالم 2022) الاخيرة لي لأنني لا أدري ما إذا كنت قويًا ذهنيًا لمواصلة إدارة حياتي كلاعب كرة قدم بعد ذلك. وبالتالي سأبذل قصارى جهدي لكي ينتهي المشوار بأفضل طريقة ممكنة والفوز بكأس العالم مع البرازيل لان ذلك هو حلمي الاقصى منذ أن كنت صغيرًا".

وكان نيمار شارك في كأس العالم للمرة الاولى في النسخة التي استضافتها بلاده عام 2014 وخرج فريقه في الدور نصف النهائي بخسارة تاريخية امام ألمانيا 1-7، علمًا أنه غاب عن تلك المباراة بداعي إصابة خطيرة في ظهره تعرض لها في ربع النهائي ضد تشيلي. ثم شارك في مونديال روسيا 2018 وخرج منتخب بلاده في ربع النهائي بالخسارة أمام بلجيكا 1-2.

ويتضمن سجل نيمار في صفوف المنتخب البرازيلي فوزه بكأس القارات عام 2013 بالاضافة الى الذهبية الأولمبية في الألعاب التي أقيمت في ريو دي جانيرو عام 2016.

لم يكن نيمار ضمن تشكيلة البرازيل التي توجت بطلة لكوبا أميركا عام 2019 بداعي الاصابة، ثم خسر نهائي نسخة العام الحالي من البطولة القارية أمام الأرجنتين صفر-1 في المباراة النهائية.