.
.
.
.

المنتخب السعودي يتطلع إلى فوزه الرابع عبر بوابة الصين

نشر في: آخر تحديث:

يسعى المنتخب السعودي لمواصلة انتصاراته والاقتراب أكثر من التأهل حينما يستضيف نظيره منتخب الصين على ستاد مدينة الملك عبدالله "الرياضية يوم الثلاثاء بجدة، في المرحلة الرابعة ضمن منافسات المجموعة الثانية للتصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة لمونديال قطر 2022.

ويتطلع المنتخب السعودي لمواصلة بدايته القوية في التصفيات الحالية والاقتراب كثيراً من التأهل منذ وقتٍ مبكر، إذ يقدم أفضل بداية له في التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة للمونديال بعد تحقيقه العلامة الكاملة متتالية في أول 3 مباريات.

ونجح المنتخب السعودي بقيادة مدربه الفرنسي هيرفي رينارد بتحقيق الفوز في مباراته الافتتاحية أمام ضيفه الفيتنامي بنتيجة 3-1، وانتصر على مضيفه منتخب عمان بهدف نظيف، قبل أن يحقق فوزاً غالياً أمام منتخب اليابان أحد أبرز المنافسين على بطاقتي التأهل بهدف نظيف.

ويأمل المنتخب السعودي في تجاوز عقبة المنتخب الصيني لاسيما أن المواجهة على أرضه وبحضور جماهيري متوقع أن يفوق 60 ألف متفرج قبل مواجهة أستراليا المقبلة التي ستقام يوم 11 نوفمبر المقبل وستكون خارج أرضه.

ويتصدر المنتخب الأسترالي الذي سيواجه اليابان في نفس اليوم ترتيب المجموعة برصيد 9 نقاط وبفارق الأهداف عن المنتخب السعودي الوصيف.

وفي المقابل يسعى المنتخب الصيني لمواصلة صحوته وإبقاء حظوظه قوية في التأهل خاصة أن الخسارة ستضعف حظوظه كثيراً في خطف إحدى بطاقتي التأهل.

وتلقى المنتخب الصيني خسارتين متتاليتين أمام مضيفه الأسترالي 3-1 وضيفه الياباني بهدف نظيف، وحقق فوزه الأول في المرحلة السابقة أمام منتخب سوريا بنتيجة 3-1، إذ يحتل المركز الخامس بفارق الأهداف عن اليابان الثالث وعمان الرابع.